Booking.com

قامت “أكور الشرق الأوسط” إحدى المجموعات الرائدة بتشغيل الفنادق في المنطقة بإطلاق برنامجها الجديد كلياً للتدريب الإداري في المملكة العربية السعودية (Saudi Management Training Program), والمصمم خصيصاً لتعزيز وتطوير المهارات المهنية للمواطنين السعوديين العاملين في قطاع الضيافة الفندقية حتى يصبحوا القادة المستقبليين لفنادق “أكور”.

أكور

برنامج تدريبي إداري لتعزيز وتطوير المهارات المهنية للسعوديين على مدى 15 شهراً

وهذا البرنامج الذي يشكّل جزءاً من مبادرة “الهيئة العامة للسياحة والآثار” في المملكة تم إطلاقه في فندق “نوفوتيل العنود” في العاصمة الرياض, وتطويره بالتعاون مع أكاديمية “تمهيد” التابعة لمجموعة “أكور” بهدف ابتكار برنامج مخصّص للمواطنين السعوديين.

وفي كلمة ألقاها لهذه المناسبة أكّد كريستوف لانديه المدير العام لـ”أكور الشرق الأوسط” أن “مجموعة أكور” ملتزمة كلياً بتطوير المجتمعات المحلّية التي تنشط فيها, وقال: “هذا البرنامج هو عبارة عن مبادرة مهمّة بالنسبة لنا في سعينا لتشجيع المواطنين السعوديين على الانضمام إلى قطاع الضيافة الفندقية, ونهدف منه تطوير حياتهم المهنية ضمن فرق الإدارة المستقبلية العاملة لدينا”.

ويجري هذا البرنامج التدريبي على مدى 15 شهراً, ويتضمن فصلاً أكاديمياً كاملاً إضافة إلى التدريب العملي, وهو مقسوم إلى مرحلتين: المرحلة الأولى تهدف إلى تطوير المهارات الأساسية المرتبطة بقطاع الضيافة أما المرحلة الثانية فيتم التركيز فيها على اكتساب القدرات الإدارية, وفي نهاية البرنامج وبعد النجاح بالامتحان النهائي قد يحصل المشاركون على شهادة رسمية من “أكور” تخوّلهم التقدّم لشغل عدد من الوظائف الرئيسية في الفنادق مثل مساعد مدير استقبال أو مساعد مدير حجوزات, وذلك كخطوة أولى في تطوّرهم الوظيفي.

من جهته قال الدكتور عبد العزيز الهزاع مدير التوظيف بمركز تطوير الموارد البشرية الوطنية للسياحة من “الهيئة العامة للسياحة والآثار” السعودية: “يُعدّ إيجاد فرص عمل في القطاع السياحي للمواطنين السعوديين هدفاً استراتيجياً لدى “الهيئة العامة للسياحة والآثار” أما “أكور” فهي بالنسبة لنا شريك أساسي في تحقيق هذا الهدف, وفي هذا المجال تم تحقيق تقدّم كبير في عملية “السعودة” منذ تأسيس “الهيئة العامة للسياحة والآثار” بحيث ارتفعت النسبة من 10 بالمئة في العام 2001 إلى نحو 27 بالمئة في نهاية 2012, ونتوقّع أن تشكّل السياحة القطاع الرئيسي لتوظيف الشباب السعودي خلال السنوات القليلة المقبلة, وسوف نعمل يداً بيد مع “أكور” وغيرها من الشركاء الرئيسيين في المجال السياحي لجعل هذا القطاع أكثر جاذبية للشباب السعودي”.

ويضم البرنامج حالياً 15 عضواً تم اختيارهم بعناية من مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية من خلال مبادرة يقودها صلاح المؤذن, نائب رئيس “أكور” في المملكة العربية السعودية.

وسوف يستفيد الأعضاء من خبرات أكاديمية “تمهيد” التي تزيد عن 27 سنة في مجال الضيافة الفندقية مما سيساعدهم أكثر على الارتقاء في السلّم الوظيفي ضمن المجموعة من خلال تطوير مهاراتهم وخبراتهم التشغيلية والإدارية كذلك تقوم “أكاديمية أكور” بتنظيم دورات تدريبية على مدار العام بالإضافة إلى البرامج التدريبية المتخصّصة والمصمّمة لتطوير مهارات موظّفي “أكور”.

في الفترة الأخيرة حققت “مجموعة أكور” نمواً مذهلاً في السعودية وباقي الشرق الأوسط, وهي تلتزم التزاماً عميقاً, ليس فقط بتحقيق هدفها المتمثّل بتشغيل 100 فندق في المنطقة بحلول العام 2015 فحسب بل بالتأكيد على أن النتائج الرائعة التي تحقّقها ستنعكس في التزامها القوي بترك أثر إيجابي وطويل الأمد على مجتمعات المنطقة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.