Booking.com

شهدت فنادق أبوظبي إقبالاً كبيراً من الزوار من داخل وخارج الدولة خلال الأيام الثلاثة الماضية, وتراوحت معدلات الإشغال بين 80 و90% في حين سجلت بعض الفنادق معدلات إشغال كاملة خاصة في جزيرتي ياس والمارية بسبب وجود عالم فيراري والحديقة المائية العالمية.

فنادق أبوظبي

100% إشغال فنادق جزيرتي ياس والمارية في أبوظبي

 كما استقطب الغاليريا مول الذي يعد الوجهة الجديدة الأمثل للتسوق الراقي والطعام الفاخر في جزيرة المارية, أعداداً كبيرة من الزوار والسياح والمواطنين والمقيمين, وأسهمت البرامج المتنوعة والشيقة كعالم فيراي والحديقة المائية العالمية في استقطاب أعداد ضخمة من الزوار.

 وحرص زوار جزيرة ياس على الاستمتاع بمعالمها السياحية الضخمة, وأهمها حلبة ياس التي شهدت إقبالاً منقطع النظير كما استقطبت جزيرة الريم كذلك أعداداً كبيرة من المواطنين والمقيمين والسياح.

 وأكد مسؤولون وخبراء فندقيون أن القطاع الفندقي في أبوظبي شهد مزيداً من الانتعاش خلال عيد الأضحى المبارك في ظل الفعاليات المتنوعة التي أطلقت بهذه المناسبة, وقالوا إن طول مدة العطلة وتحسن الطقس كانا من بين ابرز الأسباب التي أدت إلى رفع نسب الإشغال إلى 100% في الفنادق بمختلف فئاتها.

 واحتل المقيمون في الدولة المرتبة الأولى بين النزلاء بنسبة وصلت إلى 40% من إجمالي عدد نزلاء الفنادق, وجاء الخليجيون في المرتبة الثانية بنحو 30% يليهم الأوروبيون بحدود 15% ثم العرب والآسيويون بحدود 10%, و 5% من بقية الجنسيات.

 من جانبه أكد كمال شاوي مدير عام فندق دوست تاني أبوظبي أن عطلة العيد شهدت انتعاشا كبيرا في كافة الفنادق العاملة في الدولة في ظل التنافس القوي الصحي في القطاع الفندقي لتوفير عروض بوسائل متعددة وبأشكال جذابة وأسعار تنافسية.

 و أكد شاوي أن دوست تاني أبوظبي من فئة الخمس نجوم استعد لاستقبال عيد الأضحى المبارك لأول مرة منذ أن افتتح أبوابه في أبوظبي في شهر مايو المنصرم بباقات مميزة من العروض مشيرا إلى أن الفندق أطلق بنجاح عروضا تنافسية خلال عطلة العيد للإقامة والترفيه.

 وأكد أن الفندق رغم مرور أقل من 6 شهور على افتتاحه إلا أنه بدأ يأخذ موقعه كوجهة مثالية للمسافرين من رجال الأعمال والمقيمين في الدولة وفندقاً للأعمال والترفيه حيث يتألف الفندق ذو الخمس نجوم من 402 غرفة وجناح فاخر و 13 شقة فندقية ديلوكس.

 من جانبها قالت أمينة المعيفي مديرة العلاقات العامة والتسويق بفندق ميركور سنتر هوتيل أبوظبي إن نسب الإشغال في الفندق خلال أيام عيد الأضحى تراوحت بين 70 و 90 %, وتوقعت ان يستمر هذا المتوسط خلال الشهر الحالي والشهر المقبل مع توالي الأحداث الكبرى التي تستضيفها الدولة.

 و أشارت إلى ان الفندق أطلق عروضا ترويجية متنوعة بمناسبة العيد, موضحة ان تنوع الخيارات السياحية والترفيهية, وخصوصا العائلية, وشجع المقيمين بالدولة من مختلف الجنسيات على قضاء عطلة العيد بأبوظبي, كما أنه أدى إلى جذب أفواج سياحية خليجية.

 ومن الدول القريبة الأخرى إلى الدولة, ما رفع نسب الإشغال بدرجة كبيرة بكافة الفنادق بالدولة, وقالت إن الفندق يركز في المرحلة المقبلة على الحصول حصة جيدة من السياحة الداخلية والسائحين القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بوجه عام, مشيرة إلى أن الفندق يقدم مجموعة من العروض المرنة.

 أما شون بارصونس مدير عام فندق ” لو رويال ميريديان أبوظبي” فأوضح أنه رغم الارتفاع الكبير في عدد الغرف الفندقية خلال العام الحالي إلا أن موسم عيد الأضحى كان موسما نشطا بكل المقاييس, وشهد ارتفاعا قياسياً في نسب الإشغال, وقال بارصونس إن نسب الإشغال خلال عطلة العيد تجاوزت 80٪ في ” لو رويال ميريديان أبوظبي” مشيرا إلى أن الفندق سجل هذه النسب الكبيرة نظرا للبرامج الترويجية السياحية التي أطلقها.

 وقال وليم مجاعص مساعد المدير التنفيذي في بارك روتانا في أبوظبي إن نسب الإشغال خلال عطلة عيد الأضحى المبارك فاقت معدلات العام الماضي, وأشار إلى أن الشهور الأخيرة شهد معدلات إشغال قياسية مرجعا هذا الانتعاش إلى عدة عوامل أبرزها حالة الانتعاش الاقتصادي والسياحي الكبير الذي تشهده الإمارات عموما وأبو ظبي بصفة خاصة, وأرجع كثافة الإقبال لكثرة الفعاليات والأنشطة الترفيهية التي تشهدها الإمارة موضحا أن ارتفاع نسب الإشغال يرفع الإيرادات ويسهم في تحقيق النتائج المستهدفة.

 ومن جانبه أكد كمال فاخوري مدير العمليات في “كريستال للفنادق والمنتجعات” ان نسب الإشغال بفنادق المجموعة وصلت خلال عيد الأضحى إلى 90 % مشيرا إلى أن المجموعة استعدت منذ وقت مبكر لاستقبال عيد الأضحى الذي كان بداية لموسم الانتعاش بكافة الفنادق نظرا لزيادة إقبال المواطنين والمقيمين بالدولة على ارتياد الفنادق في هذه الفترة.

 وقال خلفان سعيد الشامسي مدير إدارة التسويق بشركة أبوظبي الوطنية للفنادق إن عيد الأضحى المبارك شهد استمراراً في الارتفاع القوي بإيرادات الإقامة في الفنادق والشقق الفندقية بسبب الطلب الكبير, موفرا دفعة قوية لقطاع الضيافة بالتزامن مع موجة الانتعاش التي يشهدها القطاع منذ فترة طويلة على الرغم من التوسع المتسارع في القطاع الفندقي.

 واستعدت كافة الفنادق مبكرا وبشكل قوي لاستقبال العملاء في عيد الأضحى المبارك اعتمادا على البنية التحتية السياحية المتطورة والمتنوعة التي تمتلكها إمارة أبوظبي حالياً ما جعلها تحتل موقعا متميزا على خارطة السياحة العالمية, خصوصا وأن عطلات الأعياد أصبح لها طابع مميز في الإمارات ويزداد الزخم في هذا الموسم عاما بعد عام.

 أكدت الخبيرة السياحية نيفين عزت أن القطاع السياحى فى إمارة أبوظبى يشهد حاليا طفرة غير مسبوقة وأن الفترة الماضية شهدت زيادة كبيرة في أعداد الافواج السياحية القادمة لإمارة أبو ظبى مؤكدة أن الامارة اصبحت تتوافر بها كافة المقومات في ظل المشاريع السياحية التي رسخت موقع الإمارات على خريطة العالم السياحية.

 وقالت إن نسبة الاشغال في فنادق أبو ظبى فاقت خلال عيد الأضحى المبارك 85 % مشيرة إلى أن الحركة الفندقية شهدت انتعاشة كبيرة خلال عيد الأضحى فى ظل حرص كافة فنادق أبو ظبى على تقديم أفضل ما لديها من عروض.

 وقال يورغ هاوري مدير عام فندق الشاطئ روتانا إن عيد الأضحى المبارك أسهم في رفع معدلات الإشغال في فنادق أبوظبي إلى مستويات ممتازة متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة بشكل عام زيادة كبيرة في أعداد الأفواج السياحية القادمة, سواء بالنسبة إلى سياحة المعارض والمؤتمرات أو سياحة رجال الأعمال, أو الأنواع الأخرى من السياحة.

 مؤكداً أن أبوظبي دخلت مرحلة جديدة من الانتعاش السياحي حيث يقصدها الزوار والسياح من مختلف بلدان العالم نتيجة لعمليات الترويج المكثفة للإمارة كمقصد سياحي واستثماري مهم على المستوى الدولي.

 وقال إن الشاطئ روتانا وفر خيارات متنوعة تناسب مختلف الأذواق موضحاً أن فريق العمل بالفندق يسعى بشكل مستمر للارتقاء بالخدمات على كافة المستويات حيث يقدم الشاطئ روتانا خيارات متعددة للضيوف للتسلية عبر المطاعم المختلفة والتسوق من خلال اتصال الشاطئ روتانا بأبوظبي مول, إضافة لتوافر مساحات للاستمتاع بالسباحة والألعاب المائية.

 وبات معظم المواطنين والمقيمين بالدولة يركزون على السياحة الداخلية, وليس السفر للخارج لوجود أماكن ترفيهية لقضاء أمتع الأوقات وتناسب الجميع ما يعد مؤشراً مهماً لزيادة الانتعاش السياحي والترفيهي المحلي بعد أن أصبحت الدولة محط أنظار الإعلام العالمي بما تمتلكه من مقومات سياحية, وتوافر الأمن والأسعار المعتدلة والخدمات الراقية والشواطئ النظيفة هذا إضافة إلى وجود مراكز تجارية وبنية تحتية ومواقع ثقافية وتراثية تجعلها من أبرز البلدان لإقامة المؤتمرات والفعاليات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.