Booking.com

سجلت معدلات الإشغال الفندقي في البحرين أرقاما غير مسبوقة خلال عطلة عيد الأضحى هذا العام مقارنة بالسنوات الثلاث الأخيرة.

فنادق البحرين

ارتفاع متوسطات أسعار الغرف الفندقية في البحرين خلال عطلة عيد الأضحى

وأكد فندقيون أن معدلات الإشغال الفندقي في بعض الفنادق من فئة 5 و4 نجوم قد وصلت بالفعل إلى الإشغال الكامل خلال اليومين الأول والثاني من عيد الأضحى المبارك فيما تراوح متوسط الإشغال الفندقي لأغلبية الفنادق حوالي 85%.

وقال السيد عبدالنبي الديلمي رئيس جمعية الفنادق الخمس نجوم البحرينية أن متوسط الإشغال لجميع فنادق الخمس نجوم في البحرين بلغ حوالي 85% في اليوم الأول, وارتفع إلى 90% في اليوم الثاني للعيد أمس متوقعا أن يحافظ على نفس المعدل حتى نهاية الأسبوع وبداية الأسبوع القادم فيما بلغت النسبة 100% لدى بعض الفنادق في البحرين, وهي معدلات لم تصل إليه الفنادق في البحرين منذ فترة طويلة.

وأوضح الديلمي أن اللافت أيضا هو ارتفاع متوسطات أسعار الغرف الفندقية حيث تجاوز سعر الغرفة الواحدة المزدوجة في بعض الفنادق حاجز المائة دينار لليلة الواحدة, وبلغ المتوسط في فنادق الخمس نجوم 85 دينارا للغرفة, واشارا إلى أن الأمر في الغالب يخضع للعرض والطلب, وكلما زاد الطلب من قبل الزوار للمملكة كلما كان لدى الفنادق فرصة للحفاظ على متوسطات مرتفعة للأسعار.

وأكد الديلمي أن البحرين استفادت بشكل كبير من ارتفاع نسب الإشغال والإقبال الكبير على السياحة في بعض الدول الخليجية وخاصة دبي مبينا أن نشاط السياحة الخليجية الداخلية يعد العامل الأبرز في ارتفاع نسب الإشغال الفندقي في المملكة.

من جانبه قال السيد عقيل رئيس الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق الخليج البحرينية أن الإشغال في فندق الخليج خلال اليوم الأول بلغ حوالي 85% فيما سجل في اليوم الثاني حوالي 95%, واشارا إلى أن الإشغال في أغلب المطاعم التابعة للفندق بلغ 100% في اليومين السابقين مع توقعات باستمرار نسب الإشغال المرتفع.

وقال رئيس أن الميزة الكبرى في زيادة الإقبال على القطاع الفندقي هي الحالة العامة من النشاط والرواج الاقتصادي التي يبثها في العديد من القطاعات التجارية الأخرى يأتي على رأسها قطاعات التجزئة والمراكز التجارية والمطاعم وسيارات الأجرة وغيرها.

أما رئيس لجنة فنادق الأربع نجوم في البحرين السيد عبدالحميد الحلواجي فأكد للجريدة أن بعض الفنادق وفق الإحصائيات المسجلة لديه قد بلغ الإشغال فيها 100% خلال اليومين الأول والثاني للعيد, وبلغ متوسط الإشغال في اليوم الأول بين 75 و85% لدى الغالبية من الفنادق في قطاع الأربع نجوم بالمملكة في حين ارتفع إلى 90% في اليوم الثاني مع توقعات باستمرار المعدلات حتى نهاية الأسبوع على الأقل.

وأكد الحلواجي أن ما يدعو للتفاؤل بالفعل هو الزيادة الواضحة في متوسطات أسعار الغرف خلال هذه الفترة مسجلة قيم تتراوح بين 60 و65 دينارا لليلة الواحدة وهي معدلات ممتازة جدا إذا ما قورنت بالفترات السابقة التي اضطرت الفنادق فيها لخفض أسعار الغرف بشكل لافت حتى تجذب الزائرين من الدول الخليجية الشقيقة وخاصة السعودية وقطر والكويت, وقال إن مؤشرات هذا العام تعتبر دليلا جيدا على بدء تعافي القطاع.

من جانبه قال عبدالرحيم السيد مدير عام فندق جولدن تيوليب أن نسب الإشغال في الفندق بلغت 100% خلال اليومين الأولين من عيد الأضحى المبارك ولا توجد غرفة واحدة خالية في الفندق حتى نهاية الأسبوع.

وقال السيد أن هناك تدفقا كبيرا للعائلات الخليجية عبر جسر الملك فهد وهو ما ساهم بقوة في وصول أعداد كبيرة بمنتهى السهولة واليسر شاكرا في هذا الصدد المسئولين عن هذه السيولة المرورية من كافة الجهات التابعة لوزارة الداخلية أو لهيئة الجسر, واشارا إلى أن العمل الاقتصادي منظومة متكاملة ترتبط مصالحها بالعديد من الجهات المعاونة.

وأكد السيد أن إدارة الفندق حرصت على تقديم أسعار في المتناول برغم الموسم المزدحم, وهو ما ساعد على امتلاء الفندق بنسبة 100%، كما أشار إلى أن الإقبال على المطاعم والمرافق التابعة للفندق سجل نسبا مرتفعة للغاية ومتوقعا استمرارها حتى انتهاء الإجازة.

وقال تامر الخفش مدير المبيعات والتسويق في فندق مركيور أن نسبة الإشغال في الفندق خلال اليومين الأول والثاني من أيام العيد بلغت 100% أيضا مشيرا إلى أن طبيعة الفندق في جذب العوائل الخليجية كان لها أثر كبير في ارتفاع نسبة الإشغال.

وأشار الخفش إلى أنه من المتوقع أن تستمر معدلات الإشغال المرتفعة طوال فترة الإجازة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت