Booking.com

أعلنت “هيلتون العالمية”، و”وصل للضيافة والترفيه”، الشركة التابعة لمجموعة وصل لإدارة الأصول، أمس، عن طرح علامة “هامبتون من هيلتون” الفندقية المرموقة للفئة المتوسطة في منطقة الشرق الأوسط .

فندق هامبتون

إطلاق أكبر فنادق هامبتون بالعالم في دبي

وتم التوقيع على اتفاقية افتتاح فندق “هامبتون من هيلتون دبي القصيص”، الذي سيتحول إلى أكبر الفنادق قيد التطوير التي تحمل علامة “هامبتون” في العالم . وتم التوقيع أيضاً على اتفاقية لافتتاح “هيلتون جاردن إن دبي القرهود” الذي سينضم إلى “هيلتون جاردن إن دبي المينا” و”هيلتون جاردن إن دبي المرقبات” المرتقب افتتاحهما هذا العام .

وقال هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول، الشركة الأم لشركة وصل للضيافة والترفيه: “يطيب لنا الإعراب عن سعادتنا لعلاقة الشراكة المتواصلة التي تربطنا مع “هيلتون العالمية” .

وسيوفر هذا الالتزام الجديد فندقين إضافيين من الفئة المتوسطة في دبي، وسيلعب دوراً مهماً في تنويع قطاع الضيافة بالمدينة، إلى جانب دعم رؤية حكومة دبي لزيادة عدد العروض المتاحة للضيوف بأسعار معقولة .

ويعد الاتفاق الجديد أحدث خطوات سياسة التوسع التي تعتمدها “وصل” لطرح فنادق عالية الجودة من الفئة المتوسطة، بما يساعد في تلبية الأهداف الحكومية الرامية إلى استقطاب 20 مليون زائر سنوياً بحلول العام ،2020 ودعم استضافة الإمارة لمعرض “إكسبو 2020″، من خلال تزويد زوار الإمارة بمجموعة واسعة من الخيارات الفاعلة من حيث التكلفة”.

ومن جانبه، قال رودي ياجرزباخر، رئيس “هيلتون العالمية” لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: “تواصل دبي تعزيز مزاياها الاستثنائية كوجهة استقطاب عالمية، ويسرنا الإعلان عن إطلاق أول فنادق “هامبتون من هيلتون” في هذه المدينة بفضل شراكتنا مع وصل للضيافة والترفيه .

وأضاف “استناداً إلى مكانتها المرموقة ونسب النمو المرتفعة في حجوزات الضيوف بفنادق دبي، والتي تصل إلى 6 .5% سنوياً، فإننا مسرورون باختيار دولة الإمارات لإقامة أول فنادق “هامبتون من هيلتون” في منطقة الشرق الأوسط، والذي سيكون أكبر مشروع عقاري قيد التطوير لهذه العلامة في العالم” .

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت