Booking.com

أكدت دراسة معيارية أجرتها شركة “إرنست ويونغ” العالمية حول قطاع الفنادق في الشرق الأوسط خلال يونيو الماضي أن قطاع الضيافة في الإمارات شهد نمواً إيجابياً على امتداد النصف الأول من العام الحالي، وحققت دبي خصوصاً زيادة في معدل الإشغال بنسبة 2% مع ارتفاع المتوسط اليومي لأسعار الغرف من 267 دولاراً إلى 284 دولاراً.

الغرف الفندقية بدبي

284 دولاراً المتوسط اليومي لأسعار الغرف في دبي

وأظهرت الدراسة ارتفاعاً في معدل الإشغال العام في دبي في يونيو الماضي بنسبة 1,2% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إضافة إلى ارتفاع إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في الإمارة بنسبة 6,9% لترفع متوسط سعر الغرفة اليومي من 182 دولاراً إلى 192 دولاراً مقارنة بيونيو من العام الماضي.

وأشارت إلى أن أبوظبي شهدت زيادة طفيفة في معدل الإشغال الكلي في يونيو الماضي بنسبة نقطة مئوية واحدة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بينما ارتفع متوسط أسعار الغرف بنسبة 1,6% فيما شهدت إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة زيادة نسبتها 2,8%.

وبينت الدراسة أن سوق الضيافة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهد كذلك نمواً قوياً في النصف الأول من العام الحالي على الرغم من حالة عدم التيقن الاقتصادي والسياسي المستمرة في عدد من الأسواق حيث واصلت نسبة الإشغال الفندقي وإيرادات الغرفة الواحدة المتاحة نموها.

ولاحظت أن أشهر السياحة الشتوية حققت زيادات كبيرة على جميع مؤشرات الأداء الرئيسة فيما شهدت أشهر الصيف تباطؤاً متوقعاً إلا أن هناك ثقة بأن صناعة الضيافة في المنطقة ستحقق نتائج إيجابية خلال النصف الثاني من العام الحالي.

أما على صعيد منطقة الشرق الأوسط فقد تقدمت المنامة وجدة على بقية مدن دول مجلس التعاون الخليجي في تسجيل أعلى الزيادات في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأشارت الدراسة إلى أن إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في جدة ارتفعت بنسبة 13,4% بالنصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مما انعكس زيادة في متوسط سعر الغرفة من 240 دولاراً في النصف الأول من 2012 إلى 275 دولاراً في النصف الأول من العام الحالي مع بقاء معدل إشغال الغرف عند 80% خلال تلك الفترة.

وشهد قطاع الضيافة في البحرين أداءً إيجابياً في النصف الأول من عام 2013 لا سيما في العاصمة المنامة حيث شهدت إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة زيادة بنسبة 4 .15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفي يونيو عام ،2013 شهدت المنامة زيادة في معدل الإشغال العام بنحو 0 .8 نقطة مئوية مع ارتفاع متوسط أسعار الغرف بنسبة 1 .5%، وارتفاع إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بشكل كبير بنسبة 5 .27% مقارنة بشهر يونيو 2012 .

وقال يوسف وهبة رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أرنست أند يونغ: “شهد سوق الضيافة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمواً قوياً في النصف الأول من عام 2013،  وعلى الرغم من حالة عدم التيقن الاقتصادي والسياسي المستمرة في عدد من الأسواق إلا أن نسبة الإشغال الفندقي وإيرادات الغرفة الواحدة المتاحة واصلت نموها، وأظهرت ذروة أشهر السياحة الشتوية زيادات كبيرة على جميع مؤشرات الأداء الرئيسة، وعلى الرغم من أن أشهر الصيف أظهر تباطؤاً متوقعاً إلا أننا لا نزال واثقين من النتائج الإيجابية لصناعة الضيافة في المنطقة خلال النصف الثاني من هذا العام” .

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت