Booking.com

أكد تقرير صادر عن منظمة “إس تي آر جلوبال” المتخصصة في مجال السياحة أن السعودية والإمارات هما أكثر البلاد في منطقة الشرق الأوسط نمواً في مجال الغرف الفندقية. وحسب التقرير فإن منطقة الشرق الأوسط هي الأسرع نمواً في العالم في هذا المجال, وذلك بموجب (99199) غرفة في المنطقة متوقعاً أن تشهد المنطقة نمواً بنسبة 40% للغرف الموجودة.

فنادق مكة

إس تي آر جلوبال تتوقع نمو عدد الغرف الفندقية بالسعودية 60٪

وأوضح التقرير أن السعودية والإمارات تشكلان 68% من عدد الغرف المتاحة في 13 دولة في الشرق الاوسط كما تمثل الامارات والسعودية 70% من عدد الغرف المزمع إنشاؤها في المنطقة..

وأشار التقرير إلى أن معدل نمو انشاء الفنادق في الإمارات في الاثني عشر شهرا الماضية بلغ 8.2% الا ان عدد الغرف المزمع إنشاؤها في السعودية يفوق تلك التي تحت الانشاء في الامارات.

وقد بلغ عدد الغرف المزمعة في الامارات 34 ألفاً و226 غرفة بينما في السعودية يصل العدد الى 35 ألفاً و587 غرفة, وبانتهاء تلك الغرف الجديدة يبلغ معدل نمو الغرف الفندقية في الامارات 32%, وفي السعودية 60%.

من جانب أخر كانت دبي و جدّة قد سجلتا اعلى معدل نمو في سعر الغرفة الفندقية اليومي في المنطقة في الأشهر الإثني عشر المنتهية في 31 مارس العام الجاري, وفق ما نقلته مجلة ميد عن اليزابيث وينكل مدير عام اي تي ار جلوبال في المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي الذي ساهمت مجلة ميد في تنظيمه في دبي.

وقالت وينكل ان الشرق الأوسط كان من اعلى مناطق العالم في نمو معدل سعر الغرفة الفندقية اليومي, ومن أكثر مناطق العالم في معدل الإشغال الفندقي في الفترة المذكورة.

وأشارت وينكل إلى ان دبي وجدة تصدرتا الارتفاع في نمو السعر اليومي للغرفة الفندقية في الربع الأول.

وأضافت ان معدل الإشغال الفندقي ارتفع بنسبة 10 % في ابوظبي وعمان والدوحة والمنامة, وبلغ معدل الإشغال الفندقي في دبي في الربع الأول من العام الجاري 88 %.

وقالت إن أي سوق فندقي يحقق معدل اشغال اعلى من 62 % يعتبر من اعلى الأسواق كفاءة في الأداء, وأشارت إلى ان الغرف الفندقية في الشرق الأوسط من المتوقع ان ترتفع 40 %, وأن هناك نحو 35 ألف غرفة فندقية تحت الإنشاء في الإمارات والسعودية منها 10 آلاف غرفة في دبي.

من جانب أخر قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن الفن المعماري القديم منه والحديث المرتفع منه وقليل الارتفاع يجسد عبقرية سادة هذا الفن ونبوغهم في هذه الألفية.

وأبرزت الصحيفة تجليات الفن المعماري الحديث, مشددة على أن مستقبل هذا الفن متجسد في دبي, وقائلة إن اقتصاد المنطقة المتعافي أضفى عليها صعوداً إلى ذرى ناطحات السحاب المعاصرة في العالم.

من جانبها قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن المشهد العمراني الخيالي في دبي أقرب لعالم التكنولوجيا الرقمية, وإنها تتفوق عالمياً, إلى جانب لندن الجديدة وشنغهاي.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تجارب الفنادق والمنتجعات على ايميلك
نحن على اطلاع دائم لأحدث الفنادق والمنتجعات والاخبار،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت