Booking.com

منحت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة موافقات نهائية لنصب 22 خيمة تابعة لفنادق بأبوظبي، منها 18 خيمة نصبت في مدينة أبوظبي و 4 خيم في العين بحسب أمينة البشري مديرة قسم التوافق مع الأنظمة والقوانين وعمليات الترخيص في الهيئة.

وأشارت  إلى أن رمضان الحالي شهد زيادة في عدد من الخيام مع قيام فنادق جديدة بتقديم هذه الخدمة التي لم تكن موجودة في السنة الماضية، إضافة إلى فنادق أخرى تنصب الخيم لأول مرة العام الحالي.

وأكدت البشري بحسب صحيفة “الاتحاد”، أنه سيقوم فريق من الهيئة بتنظيم دورات تفتيشية مستمرة خلال الشهر الفضيل للتأكد من تطبيق الفنادق للمعايير الموضوعة وشروط السلامة.

وحول اشتراطات السلامة العامة من الحريق بالخيام المحددة من قبل الإدارة العامة للدفاع المدني، فإن التغطية في الخيم المنصوبة يجب ألا تتعدى 75٪ من مساحة المباني، إلا في حالة الحصول على موافقة الدفاع المدني.

إضافة إلى تقديم مخطط يوضح جميع الخيام والمباني المجاورة لها والمسافة الفاصلة بينها والمسافة إلى الشوارع المحيطة بها والمسافة الفاصلة بين وحدة التكييف والمولدات الكهربائية، وتقديم مخططات توضح كيفية توزيع الفرش الداخلي وعرض الممرات ومواقع أبواب الهروب.

ويجب أن تكون التمديدات الكهربائية الخاصة داخل مواسير حماية وتوفير قاطع كهربائي تلقائي مع مراعاة توزيع الأحمال الكهربائية على القواطع التلقائية، أما بالنسبة إلى أنظمة التكييف فيجب تزويد كل وحدة تكييف بقاطع كهربائي خاص بها، فضلاً عن توفير مشرف أمن وسلامة.

 22 خيمة ترمضانية في ابوظبي

نصب 22 خيمة رمضانية في ابوظبي لاستقطاب الزوار

وبين عاملون في فنادق أن عائدات الطعام والشراب عادة ما تشهد نمواً في شهر رمضان لا سيما أن الطلب يتركز على الخيم والمطاعم، في حين أن الطلب بسيط على الغرف.

وبحسب إحصاءات “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” ليوليو من العام الماضي، حققت إيرادات الطعام والشراب نمواً بنسبة 9٪ بواقع 126,42 درهم (34٫5 مليون دولار).

وتوقع عاملون في الفنادق أن تشهد الخيم إقبالاً كبيراً بدءاً من الأسبوع الثاني من رمضان، حيث جرت العادة أن تكون الحركة بسيطة في أول أسبوع من الشهر الفضيل حيث تفضل العائلات قضائه بالمنازل.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت