Booking.com

تواصل المملكة العربية السعودية مسيرة النمو والتوسع في كافة القطاعات، ولعل من أبرزها قطاع الضيافة، نظراً لأن مدن المملكة تجتذب العلامات الفندقية العالمية بدءاً من الفاخرة المرموقة وحتى المتوسطة والاقتصادية.

ومن المقرر في هذا الشأن أن يتم افتتاح 211 فندقا في المملكة بحلول عام 2020، ليصل عدد الفنادق في المملكة إلى 2115 فندقا بمختلف تصنيفاتها.

وقد أوضح سعد القحطاني مدير إدارة الفنادق في الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن العمل على تنفيذ خطة المملكة الخاصة بتطوير القطاع الفندقي، يسير على قدم وساق، حيث توقعت الهيئة في أبريل الماضي، ارتفاع عدد الفنادق في المملكة خلال 2017 بنسبة 6%، ليصبح إجمالي عدد الفنادق في المملكة 2036، مبيناً أن عدد الفنادق كان يبلغ 1908 خلال العام 2016.

وأضاف أن الشركات العالمية التي قدمت طلباتها لافتتاح فنادق في السعودية، تمثلت في مجموعة فنادق إنتركونتيننتال وتشمل تحت رايتها (إنتركونتيننتال، كراون بلاز، هوليدي إن)، فورسيزون، ماريوت، ستار وود العالمية، روزوود، هيلتون، نوفوتيل، أوبري، راديسون بلو وفنادق وأجنحة رمادا.

ووفقا لبيانات الهيئة فإن عدد الفنادق المرخصة بلغ 1.67 ألف فندق وغير المرخص 368 فندقا، لعدم قدرتها على تجاوز اشتراطات البلدية أو الدفاع المدني، وما زالت في مرحلة الإصلاح واستكمال شروط الترخيص.

وبلغت منشآت الإيواء السياحي المتضمنة الفنادق والوحدات السكنية المفروشة والشقق الفندقية والنزول السياحي وفنادق الطرق والمنتجعات، 3.6 ألف منشأة، و721 فندقا، و2860 وحدة سكنية مفروشة، فيما استحوذت مكة المكرمة والمدينة المنورة على النصيب الأكبر بنسبة 75% من الاستثمارات الفندقية في السعودية.

ومن جانب آخر، أعلن مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد بن أحمد الفريدة، الترخيص لـ 13 متحفاً خاصاً، وتدشين أول فندق تراثي في المحافظة خلال الأشهر القادمة، مبينا أن الهيئة شرعت في برنامج ترميم وتأهيل المواقع التاريخية في الأحساء، وأغلقت مسجد جواثى التاريخي لدواعي التطوير.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.