Booking.com

قفزت نسب إشغال فنادق في دبي إلى مستوياتها القصوى مع استقبال مجموعات الوفد السياحي الصيني التابع لشركة “نوسكين” المؤلف من 14500 سائح بحسب مصادر فندقية، والتي توقعت تضاعف حصة سياحة الحوافز من الإشغال الفندقي بالإمارة لتصل إلى نحو 50% بحلول 2020.

Dubai

الوفد السياحي الصين يقضي 40 ألف ليلة فندقية في دبي وأبوظبي

وقدر عاملون في قطاع الضيافة بدبي عدد الليالي الفندقية التي سيمضيها الوفد السياحي الصيني في الدولة بأكثر من 40 ألف ليلة فندقية من خلال إقامتهم في نحو 40 فندقاً منها 25 فندقا في دبي و15 فندقاً في أبوظبي.

ووصلت إلى “مطار دبي” أمس المجموعة الثانية من الوفد الصيني على رحلات متعددة استمرت طوال اليوم ضمن 77 رحلة طيران تنقل الوفد إلى مطاري دبي وأبوظبي ذهاباً وعودة لمدة 11 يومياً.

وتعكف دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي من خلال مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات لترسيخ جاذبية دبي في قطاع سياحة الحوافز والمؤتمرات، والذي يتوقع أن يلعب دوراً محورياً في تحقيق رؤية دبي السياحية 2020 التي تهدف إلى جذب 20 مليون سائح إلى الإمارة بحلول عام 2020 بحسب حمد بن مجرن المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في الدائرة.

وكشف بن مجرن عن فوز دبي مؤخرا باستضافة ثلاثة مؤتمرات عالمية ضخمة تضم أكثر من 6500 مشارك منها مؤتمر سيقام العام المقبل يحضره 5000 مشارك فيما سيقام المؤتمران الأخيران في عام 2017.

مشيراً إلى أن الفوز بهذين المؤتمرين جاء كنتيجة غير مباشرة لأصداء فوز الإمارة باستضافة وفد الشركة الصينية الذي يعد الأضخم في مجال سياحة الحوافز، ونجاح الجهود التي تبذلها كافة الجهات لتنظيم الزيارة بأفضل صورة، والمردود الإيجابي لهذه الزيارة.

وأكد بن مجرن أن الإمارات بشكل عام ودبي على وجه الخصوص مهيأة لاستقطاب أعداد أكبر من سياحة الحوافز والمؤتمرات خلال السنوات المقبلة لما تتمتع به من بنية تحتية عالمية مميزة في مجال الضيافة ووجود أكثر من 80 ألف غرفة فندقية فضلا عن البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتنظيم المعارض الضخمة والمؤتمرات، ووجود شبكة طيران عالمية تربط العالم تقودها “طيران الإمارات“.

وأفاد أن مكتب دبي للمؤتمرات والفعاليات نجح خلال 10 سنوات من تأسيسه في الفوز بالعديد من المؤتمرات العالمية مشيراً إلى أن العمل على استقطاب سياحة الحوافز والمؤتمرات يستغرق وجهود كبيرين في ظل المنافسة العالمية الواسعة.

وأشار إلى أن المكتب يسعى إلى تأسيس قطاع سياحة مؤتمرات نشط ومستدام في دبي من خلال مفهوم المؤتمرات الدائمة، وذلك بهدف نمو أعداد السياح في هذا القطاع مستقبلا وجذب العديد من المؤتمرات الأخرى للإمارة.

وأكد بن مجرن أهمية السوق الصيني بالنسبة لدبي في المستقبل موضحاً أن هذه الأهمية انعكست في وجود 4 مكاتب سياحية لدبي في الصين فضلا عن وجود مكتبين خاصين بسياحة الحوافز والمؤتمرات متوقعاً أن ترتقي الصين إلى المراتب الخمس الأولى على قائمة أكبر الوجهات المصدرة للسياحة لدبي خلال السنوات الخمس المقبلة مقارنة مع المرتبة العاشرة حالياً.

وقال المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي إن قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات يعد أحد أنشط أقسام القطاع السياحي في دبي حيث تعد سياحة الحوافز والمؤتمرات إحدى الروافد المهمة للقطاع في الإمارة إذ يأتي هؤلاء الأشخاص بغرض حضور المؤتمرات أو البحث عن فرص لإنشاء أعمال في دبي.

وأضاف إن غالبية القادمين إلى دبي بغرض حضور المؤتمرات والمعارض أو إنشاء الأعمال يقومون بتمديد الليالي الفندقية التي يقضونها في فنادق الإمارة بسبب إعجابهم بالخدمات المميزة التي تقدمها فنادق دبي بالإضافة إلى البنية التحتية المتميزة في المدينة، والكم الهائل من التقدم والخدمات الموجودة فيها.

وأشار إلى أن المعارض المتميزة والفعاليات البارزة التي تقدمها دبي، والتي تشهد نمواً كبيراً على مدار السنوات الماضية تجتذب الكثير من الزوار القادمين بغرض حضورها.

لافتاً إلى أنه مع نمو هذه المعارض والمؤتمرات وتوسعها ووصولها إلى المزيد من المناطق في العالم فإن عدد زوارها سوف يشهد زيادة مطردة خلال العام الجاري وخلال الأعوام القادمة.

ولفت إلى أن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تبذل جهوداً ملحوظة للترويج لسياحة الحوافز والأعمال في دبي حيث تشارك الدائرة في المعارض المتخصصة بهذا القطاع كافة، والتي تقام في مناطق عدة من العالم لاسيما في الدول الأوروبية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت