Booking.com

أكد عدد من المديرين والمسؤولين في قطاع الضيافة في دبي أن فترة عيد الأضحى من شأنها أن تشهد معدلات إشغال مرتفعة تصل في معظم الفنادق إلى 100 % معتمدين على الحجوزات التي بدأت في التوافد منذ نحو أسبوعين.

فنادق دبي

تمديد فترات التسوق في المراكز التجارية الكبرى بدبي إلى 24 ساعة

وقالوا أن قرار حكومة دبي تمديد فترات التسوق في المراكز التجارية الكبرى إلى 24 ساعة سيساهم في استقطاب عدد أكبر من السياح خصوصاً, وأن أيام العيد تتميز بالحركة على مدار الساعة متوقعين استمرار الزخم الكبير في فترة ما بعد العيد, وحتى نهاية العام خصوصاً في ظل الأحداث والفعاليات الكبيرة التي ستنظمها إمارة دبي خلال هذه الفترة, وأن عدد السياح خلال العام 2013 سيفوق 11 مليون سائح.

وأضافوا بأن أعداد السياح التي ستستقبلها دبي خلال فترة عيد الأضحى لهذا العام من المتوقع لها أن تنمو بنسبة 25% مقارنة مع أعداد السياح خلال نفس الفترة من العام الماضي, والذي شهد أيضاً نسبة إشغال 100% لكن نسبة الزيادة تمثلت في زيادة عدد الغرف الفندقية بالإضافة إلى تميز عيد 2013 باستقطاب عدد أكبر من العائلات الخليجية التي تختار غالباً أجنحة الفنادق أو الشقق الفندقية التي تملك غرفاً ذات مساحات كبيرة.

وأشاروا إلى أن أكثر الجنسيات المتوقع مجيئها إلى دبي خلال عطلة العيد هي في المقام الأول من السياحة الداخلية خصوصاً من أبوظبي بالإضافة إلى قيام العديد من الشركات الحكومية والخاصة في إمارات الدولة بحجز جماعي لموظفيها, وفي المركز الثاني جاءت دول مجلس التعاون الخليجي, وخصوصاً من السعودية والكويت وقطر وعُمان إلى جانب الأسواق الرئيسية الأخرى.

وأكدوا أن إجازة عيد الأضحى ستنعكس بالإيجاب على العديد من القطاعات الحيوية وستحقق عوائد مجزية, وعلى رأسها قطاع الفنادق والشقق الفندقية الذي أكّد عدد من المديرين العاملين فيه أن الحجوزات لديهم خلال عطلة العيد مرتفعة جدا وبعضها كاملة العدد مما يبشر بموسم ممتاز لهذا القطاع الاقتصادي الحيوي.

كما ستستفيد قطاعات التجزئة وتأجير السيارات ومراكز الصرافة والمطاعم بالإضافة إلى القطاع العقاري حيث يلجأ العديد من السياح خصوصاً الخليجيين إلى استئجار الشقق.

وقال غريغ سنيور الرئيس التنفيذي للتسويق والمبيعات لمجموعة ميدان للفنادق والضيافة إن فنادق المجموعة تحقق نسب إشغال مرتفعة خلال الفترة الحالية متوقعاً أن تستمر نسب الإشغال في الارتفاع خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وأضاف إن الأسعار في فنادق المجموعة تعتمد على أنواع الغرف أو الأجنحة الموجودة, وأن فندق باب الشمس يعد أحد أهم الوجهات المرغوبة من السائحين خلال فترة عيد الأضحى لا سيما السائحين الخليجيين أو حتى مواطني الدولة والمقيمين فيها مؤكداً أن الفندق يعد المكان المثالي لتمضية عطلة العيد.

وأشار إلى أن احتفالات وعروض العيد التي أطلقتها المجموعة تشمل عدداً من التخفيضات على المطاعم مثل مطعم فارييرز بفندق ميدان, ومطعمي الفرسان بفندق باب الشمس مع عدد من الرقصات التقليدية ووسائل التسلية والترفيه للأطفال، بالإضافة إلى عروض مطعم الحظيرة التي يمكن للزوار الاستمتاع بها مع الفقرات الترفيهية.

وأشار إلى أن التوقعات بخصوص الربع الرابع من العام كبيرة حيث إن هذه الفترة ستصادف عدة مناسبات بما فيها عطلة منتصف السنة للبريطانيين والروسيين إضافة إلى عطلة عيد الأضحى التي نتوقع أن تحقق خلالها فنادقنا نسبة اشغال تصل إلى 100% على مستوى الغرف الفندقية.

من جانبه أكد نعيم دركزللي، مدير المبيعات والتسويق في فنادق أبجر التي تدير 9 فنادق في دبي أن فترة عيد الأضحى المبارك من شأنها أن تشهد إشغالات مرتفعة في جميع الفنادق بدبي كما أنها من المتوقع أن تصل إلى 100% في فنادق، مشيراً إلى أن المجموعة خصصت عروضاً خاصة للعائلات تتضمن ليالي مجانية وأسعار مخفضة بالإضافة إلى وجبات مجانية للأطفال.

وأضاف إن ارتفاع الحجوزات بهذا الشكل يبشر بإقبال كبير على فنادق دبي خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن حجوزات فترة العيد كاملة في عدد من الفنادق من دون إطلاق أية عروض.

وتوقع أن تحقق فنادق دبي مستويات أداء مميزة للربع الرابع خصوصاً في ظل الأحداث التي تتزامن مع هذه الفترة كمعرض الطيران وكأس العالم للشباب وفعاليات مجلس دبي الرياضي بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الأخرى، متوقعاً أن تنمو عوائد الغرفة الواحدة بنسبة 20% مقارنة مع نفس الربع من العام الماضي.

وقال غسان العريضي الرئيس التنفيذي لشركة ألفا تورز السياحية إن إقبال مواطني دول الخليج على الإقامة في فنادق دبي خلال فترة العيد قد تشهد تطورا ملحوظا مقارنةً مع الأعوام السابقة, وتوقع بأن يصبح السوق الخليجي في المستقبل القريب أحد أهم الأسواق لقطاع السياحة في الدولة بفضل الجهود الترويجية التي تقوم بها جهات السياحة المختصة في دبي وأبوظبي والتي تهدف إلى تعريف العائلات الخليجية بالخيارات السياحية المتنوعة التي توفرها مدن الدولة خاصة وأن الخدمات والمرافق السياحية الموجودة في الدولة ذات مستويات عالمية وبأسعار تنافسية على المستوى العالمي.

وأشار إلى أن مبادرة تمديد فترة التسوق إلى 24 ساعة سيساهم في تخفيف حدة الزحمة في المولات في أوقات الذروة خصوصاً وأن التجربة السابقة حققت أكثر من المتوقع, وأوضحت إقبال السياح الخليجيين والداخليين الذين يشكلون ما يقارب 80% من إجمالي عدد السياح في فترة العيد، على التسوق في فترات ما بعد الـ12 ليلاً.

وأشار إلى أن غالبية الجنسيات الموجودة في دبي الآن وحتى فترة العيد هي من دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما المملكة العربية السعودية والكويت وعمان بالإضافة إلى الروس والألمان والبريطانيين لافتاً إلى أن أعداد السائحين السعوديين من شأنها أن تتزايد خلال فترة العيد.

مشيراً إلى أن دبي تسير مثل القطار السريع في طريق النمو المعبد, وأن العام 2013 في طريقه ليكون الأفضل بالنسبة لقطاع الفنادق, والأفضل أيضاً بالنسبة لسياحة دبي بشكل عام حيث شهدنا إقبالاً منقطع النظير على غرفنا, ومن المعروف أن دبي وجهة مثالية للسياحة خلال فصل الشتاء حيث تجذب السياح من روسيا وأوروبا خلال فترة العطلات المدرسية إضافة للنشاطات والمهرجانات التي تجري في الفترة نفسها في الدولة.

ومن ناحيته قال معين سرحان المدير العام لفندق ميلينيوم بلازا إن الفندق وصل إلى مستوى حجوزات كاملة خلال فترة العيد مشيراً إلى أن الفندق يتطلع إلى الاحتفال مع ضيوفه من داخل الدولة وخارجها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت