Booking.com

تشهد دبي إضافة 17,1 ألف غرفة فندقية جديدة حتى 2017 إلى جانب الشقق الفندقية، والغرف بقطاع الفنادق الاقتصادية ليصل عدد غرف الفنادق فقط إلى 79,7 ألف غرفة مقابل 62,6 ألف غرفة بنهاية النصف الأول من العام الحالي.

دبي

عام 2015 سيشهد دخول 2400 غرفة جديدة لينتهي العام بعدد 66,8 ألف غرفة

وأفاد تقرير أصدرته مجموعة “جونز لانج لاسال” أو “جيه إل إل” للاستثمارات والاستشارات العقارية بأن أداء قطاع الفنادق حقق نمواً جيداً في النصف الأول من العام الحالي مدفوعاً بحركة السياحة التي شهدتها دبي في الشهور الستة الأولى من العام كما عزز الإعلان عن مشروع “مول العالم” من الثقة في قطاع الضيافة عامة.

ونوه التقرير بأنه وحتى نهاية العام الحالي ستدخل السوق 1800 غرفة فندقية جديدة بخلاف الشقق الفندقية، والتي لا يشملها الرصد التي تقوم به مجموعة “جونز لانج لاسال” ليصل عدد الغرف من الفئات الممتازة إلى 64,4 ألف غرفة، لافتاً إلى أن النصف الأول من العام الجاري شهد دخول 1500 غرفة جديدة ليصل الغرف الفندقية الجديدة العام الجاري إلى 3300 غرفة.

وبينت “جونز لانج لاسال” أن التوقعات تشير إلى أن العامين 2014 و2015 سيشهدان نمواً في الحركة الفندقية من حيث العائدات والإشغال وأسعار الغرف، مبينا أن الإشغال استقر بين 2013 و2014 ليدور حول 85% بمجمل فنادق دبي عامة المشمولة باستطلاعات التقرير.

ونوه بأن مايو الماضي شهد نمواً في أسعار الغرف بنحو 3,3% لتصل إلى 1015,6 درهم مقابل 982,5 درهم في نفس الشهر من العام الماضي، وهو نفس معدل شهور النصف الأول بحسب تقارير أخرى، واستقر الإشغال العام للغرف المتاحة عند 85%.

وأفادت بيانات تقرير “جونز لانج لاسال” بأن العام 2015 سيشهد دخول 2400 غرفة جديدة لينتهي العام بعدد 66,8 ألف غرفة بخلاف حوالي 32 ألف شقة فندقية فيما يرتفع العدد 74,8 ألف غرفة في العام 2016، والذي سيشهد أكبر عدد جديد من الغرف من فئتي أربع وخمس نجوم، وستواصل الفنادق النمو خلال العام 2017 والذي يشهد إضافة 4900 غرفة لينتهي بحوالي 79,7 ألف غرفة وفقا للمشروعات المعلنة حتى الآن.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت