Booking.com

تستعد مدينة دبي بنهاية العام الحالي 2020، لإضافة أيقونة جديدة تنضم إلى معالمها الجذابة التي تزين أفقها، حيث من المنتظر أن تنتهي المرحلة الأولى من منتجع قلب أوروبا الذي يقع في جزر العالم ويضم ست جزر اصطناعية.

وتتضمن المرحلة الأولى من قلب أوروبا قصور شاطئ السويد، فيلات ألمانيا، جزيرة شهر العسل، فندق “بورتوفينو” ومنتجع “كوت دازور”.

ويعد مشروع منتجع قلب أوروبا البالغ تكلفته نحو 5 مليارات دولار، أحد أكثر مشاريع دبي ضخامة وفخامة، وهو جزء من جزر العالم في دبي، التي تتألف من أرخبيل ضخم من صنع الإنسان تم تصميمه على غرار الدول والمدن الأوروبية، يضم 300 جزيرة اصطناعية تشكل خارطة العالم في بحر الإمارات، وقد بدأ بناؤها في عام 2003.

وتضم هذه الجزر محاكاة لمدن أوروبية عريقة مثل البندقية وسان بطرسبورغ والسويد وألمانيا وسويسرا وغيرها، باستيعاب يصل إلى 16 ألف سائح، وقد تم ترسيب ما يقرب من 34 مليار طن من الصخور الكبيرة و320 مليون متر مكعب من الرمال في البحر.

ويضم المجمع 13 فندقًا ومنتجعًا، وأكثر من 4000 بيت من أجل العطل، ويتميز بمناطق جذب مثل قصور الواجهة البحرية والفلل العائمة.

ويوفر المشروع عوامل جذب هي الأولى من نوعها في العالم كأول فندق تحت الماء مع صالة رياضية ومنتجع صحي، وأول جزيرة لشهر العسل، وأول شارع ممطر في العالم يتم التحكم فيه اصطناعياً، وساحة ثلجية، وتجربة المعيشة العائمة الأولى، وتجربة العيش تحت الماء من خلال منازل “فلوتينج سي هورس”.

وتسعى مجموعة “كليندينست” المطورة للمشروع، إلى استغلال ارتفاع الطلب المتوقع على العقارات السكنية في بداية معرض “إكسبو 2020″، الذي تم تأجيله إلى العام المقبل 2021.

وقال جوزيف كليندينست، رئيس مجموعة كليندينست المسؤولة عن المشروع: “نريد أن يأتي الناس ويستمتعون بعطلة أو إقامة، أو إجازة، وتجربة أفضل الثقافات الأوروبية”، مشددًا على أن المشروع يهدف إلى أن يكون مكانًا للسياحة و”ليس للعيش بشكل دائم”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.