Booking.com

استضافت “روتانا” الشركة الرائدة في مجال إدارة الفنادق في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا وأوروبا الشرقية ما يزيد على 300.000 ضيف من المملكة المتحدة العام الفائت ما جعل من المملكة المتحدة ثالث أكبر سوق مورّد للسياحة لفنادقها في الإمارات.

روتانا

19% من نزلاء فنادق روتانا بالإمارات بريطانيين

وبلغت نسبة النزلاء القادمين من المملكة المتحدة إلى الإمارات 19% من إجمالي أعمال الشركة، وتعمل شركة روتانا على تعزيز مكانتها في السوق من خلال الترويج لعلامتها التجارية على سيارات الأجرة السوداء الشهيرة والواسعة الانتشار في عاصمة المملكة المتحدة.

وتستهدف روتانا من خلال هذه الحملة والحملات التسويقية الأخرى التي تطلقها في بريطانيا إلى زيادة عدد ضيوفها من السياح البريطانيين بنسبة لا تقل عن 15% خلال العام 2014 مقارنة بالعام 2013.

وتستمر الحملة الترويجية على مدار السنة، وقد بدأتها روتانا الشهر الجاري من خلال نشر أسطول كبير من سيارات الأجرة المتنقلة في شتى أرجاء العاصمة بهيئتها الفريدة المتميزة.

ويغطي شعار واسم شركة روتانا سيارات الأجرة بالكامل، وتسعى التصاميم الخاصة إلى تسليط الضوء على دولة الإمارات العربية المتحدة بوصفها وجهة سياحية أثيرة وإبراز روتانا كخيار مثالي متميز بين الفنادق والمنتجعات الفاخرة المترفة في الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة قال عمر قدوري الرئيس التنفيذي لروتانا: “تشهد دولة الإمارات زيادة سنوية تصل نسبتها إلى 10% في عدد القادمين من المملكة المتحدة ما يعزز مكانتها كإحدى أكثر الوجهات السياحية جذباً في العالم”.

وأضاف: “ويتجسد هدف حملتنا في تعزيز هذه الزيادة من خلال الاستثمار في أحد أسواق روتانا الرئيسة، ونظراً لعدد الضيوف المتزايد القادمين من المملكة المتحدة، والذين وقع اختيارهم على روتانا خلال زيارتهم لمنطقة الشرق الأوسط فنحن على ثقة تامة بأن مكانتنا المرموقة تخولنا الترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة سياحياً من خلال هذه الحملة التسويقية الكبيرة والمتكاملة”.

وجدير بالذكر أن “روتانا” تعتزم افتتاح 10 فنادق سنوياً حتى 2018 حيث أكد عمر قدوري الرئيس التنفيذي لمجموعة روتانا الفندقية أن المجموعة تتمتع بوضع مالي قوي، وتتوافر لديها سيولة كافية دون الحاجة إلى الاقتراض أو التمويل لتواكب عمليات التوسع التي تقوم بها في الوقت الراهن سواء في الإمارات أو منطقة الشرق الأوسط أو دول أخرى.

وشدد قدوري على أن شركة روتانا تعتبر من الشركات الفندقية الناجحة موضحاً أنه لا توجد لديها أية نية للتحول إلى شركة مساهمة عامة أو طرحها للاكتتاب أمام مساهمين.

وعن أداء مجموعة فنادق روتانا في العام الماضي قال قدوري: “لقد كان أداؤنا جيداً وحققنا متوسط نسبة إشغال بلغت 78% في عموم فنادق المجموعة برغم الاضطرابات التي شهدتها بعض الدول التي توجد فيها فنادقنا مثل لبنان، وسوريا، والعراق، والسودان، ومصر إلا أن أداء فنادقنا في الإمارات بشكل خاص ودول الخليج بشكل عام كان عالياً، وأسهم في التعويض عن أداء فنادقنا ببعض الدول الأخرى”.

وأشار إلى أن أداء المجموعة في العام الجاري سيكون أكثر إيجابية حيث سيجري افتتاح 8 فنادق جديدة في العراق والأردن وسلطنة عمان وتركيا بينما جرى افتتاح فندق جديد في مدينة العين.

وأعرب عن توقعاته أن تفتتح مجموعة روتانا ما يصل إلى 10 فنادق جديدة بشكل سنوي حتى العام 2018 حيث جرى إبرام عقود عديدة لافتتاح فنادق سواء في الدولة أو خارجها ضمن سياسة المجموعة التوسعية لتكون أفضل مجموعة فندقية عربية عالمية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.