Booking.com

تعتزم مجموعة فنادق روتانا افتتاح سبعة فنادق جديدة خلال العام الجاري في عدد من دول المنطقة، تشمل الإمارات، قطر، البحرين، والأردن، باستثمارات تصل إلى 750 مليون دولار.

وستفتتح المجموعة فندقين في أبوظبي واثنين في دبي، وأول فندق لها في البحرين والأردن، وثاني فنادقها في قطر، مما يرفع إجمالي الغرف التي تديرها المجموعة الإماراتية إلى 14 ألف غرفة فندقية.

شعار فنادق روتانا

تعتزم فنادق روتانا افتتاح سبعة فنادق في عدة دول خلال 2012

في دبي ستفتتح روتانا فندق “الغرير ريحان من روتانا” في الربع الثالث من 2012، والمصنف تحت فئة 5 نجوم في منطقة ديرة بدبي ويضم 428 غرفة وجناحاً، كما ستفتتح فندق “الغرير أرجان من روتانا” في الربع الثالث من العام الجاري، ويضم الفندق 193 شقة فندقية.

كما ستفتتح في أبوظبي فندق “سنترو كابيتال سنتر” في الربع الثاني، والذي يقع في قلب مشروع كابيتال سنتر بأبوظبي ويوفر 414 غرفة وجناحاً، إضافة إلى فندق “كابيتال سنتر روتانا” في الربع الثاني، والذي يقع في قلب مشروع كابيتال سنتر بأبوظبي ويوفر 300 غرفة وجناحاً واسعاً، بالإضافة إلى مجموعة من المطاعم والمرافق الترفيهية.

وستقوم مجموعة روتانا خلال الربع الأول من 2012 بافتتاح أولى فنادقها في الأردن، وهو فندق “بوليفارد أرجان من روتانا” في قلب مدينة العبدلي الجديدة، ويضم 400 جناح، فيما ستفتتح في البحرين في الربع الأخير من العام فندق “ماجستيك أرجان من روتانا”، ويتألف الفندق من 5 مباني حديثة ويقدم 128 شقة فندقية، كما يضم تشكيلة من المطاعم، بالإضافة إلى أربع غرف للاجتماعات، وبركة سباحة ونادياً للياقة البنية.

وفي العاصمة القطرية الدوحة تعتزم روتانا افتتاح فندق “سيتي سنتر روتانا” في الربع الثالث، يعتبر الفندق والمصنف تحت فئة 5 نجوم جزءاً من مجمع سيتي سنتر للتسوق ويضم 400 غرفة وجناح، وطوابق تنفيذية مخصصة لكلوب روتانا، وخمسة مطاعم، بجانب نادٍ صحي والعديد من غرف الاجتماعات.

وتدير روتانا حاليا 70 فندقاً في الشرق الأوسط وأفريقيا مع خطة انتشار واسعة في المستقبل، وتوقعت أن يرتفع معدل الإشغال في فنادقها بنسبة 6% خلال عام 2012.

[ad#Ghada648x60]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت