Booking.com

الاتحاد الإماراتية ـ في عملية استبدال للتقاليد الفندقية التاريخية، بدأت سلسلة الفنادق العالمية «سوفيتيل» توفير محتويات الصحف لنزلائها عبر جهاز «آيباد»، بحيث يتسنى لهم الاطلاع على باقة من الصحف العالمية مجاناً طيلة فترة إقامتهم في أحد فنادق هذه السلسلة.

و أطلقت «سوفيتل» هذه الخدمة التي تحل مكان تقديم الصحف الورقية صباحاً، اسم «كيوسك» (كشك) في إشارة إلى المكان المعتاد لبيع الصحف، وهو يضم فقط خدمات «آيباد» التي توفر للزيائن صحفاً ومجلات مختارة، بمعدل ست صحف ومطبوعات من كل من فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا والولايات المتحدة.

جهاز آيباد
بدأت فنادق ‘سوفيتيل’ عرض الصحف عبر جهاز آيباد

و بدأت تقديم هذه الخدمة في مرحلة أولى في أجنحة فنادق «سوفيتل «في باريس ولندن وميونيخ وبروكسل، على أن توسع لاحقاً لتشمل جميع فنادق شبكة فنادق «سوفيتل» في العالم، وقال ناطق باسم السلسلة لموقع «ريلكسنيوز» إن تطبيق هذه الخدمات صمم لراحة النزلاء ولفائدة البيئة على السواء، حيث إن النزلاء سيكونون قادرين على استخدام آيباد لتصفح الأخبار بدلاً ًمن الورق الذي تقتضي صناعته الإضرار بالبيئة.

وفي العام الماضي قالت سلستا فنادق «ماريوت» وفنادق «حياة» بأنهما ستخفضان توزيع الصحف الورقية على النزلاء، نظراً لتراجع اهتمام هؤلاء بالصحف، وسعياً للحد من النفايات.

وبينما بارك الموقع المتخصص في مراقبة الفنادق Hotel Chatter هذه الخطوة معتبراً أن «صحف الفنادق ليست سوى حواجز يجب أن نتجنبها ونحن نتوجه إلى بهو الفندق لتناول القهوة»، قامت سلسة «ماريوت» لوحدها بوقف توزيع نحو 50 ألف نسخة يومياً من الصحف على فنادقها الأميركية، أي ما يعادل 18 مليون ورقة كل يوم، ومع الرخص الذي شهدته أسعار أجهزة القارئات الإلكترونية وتزايد المحتويات الصحفية على هذه الأجهزة تعتبر خطوة فنادق «سوفيتيل» عنصراً مساعداً للصحف والنزلاء والبيئة.

إلا أن ذلك يمكن أن يتلاقى مع حملات أخرى تقوم بها السلسلة، إذا كانت «سوفيتل» قد باشرت مؤخراً مشروعاً ترويجاً ذا طبيعة ثقافية أسمته «أسكيل ليتيرير» (الرحلات الأدبية) ودعت الكتاب من العالم أجمع إلى اكتشاف الفندق الذي يختارونه والإقامة فيه معتبرة «أن كل إقامة سوف تؤدي إلى إنتاج قصة أصلية قصيرة». على أن يكون اختيار موضوع القصة من جانب كل كاتب «بحسب ما يوحي به المكان»، وما يجري فيه من فعاليات وشبكة معارف. واستنادا ًلموقع السلسلة فقد شارك حتى الآن عشرة كتاب في هذا البرنامج، وكتبوا قصصاً سوف تنشر مقتطفات من كل منها على الموقع الخاص بالبرنامج على الإنترنت في أول يوم خميس من كل شهر.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.