Booking.com

اشترى حسن بلقية سلطان بروناي مؤخراً شارع كوينزواي الشهير الذي يقطنه العرب في لندن، وبدأ في تحويل بناياته القديمة إلى عقارات ومكاتب فاخرة لكن أنشطة السلطان تواجه هجوماً كبيراً من قبل مشاهير ووسائل إعلام بريطانية.

لندن

سلطان بروناي يغير وجه شارع العرب في لندن

وسمي كوينزواي بشارع العرب باعتباره الشارع التجاري الرئيسي للعرب في لندن، وتكثر فيه المقاهي والمطاعم الشرقية بشكل لافت، وبمجرد الدخول إلى هذا الشارع يلاحظ الزائر أو السائح انتشار اللوحات المكتوبة باللغة العربية، وانتشار المحلات التي تلبي احتياجات القادمين من الشرق.

وعرض سلطان بروناي شراء فندق بلازا في نيويورك وجروزفينور هاوس في لندن، وتبلغ قيمة الصفقة 2.2 مليار دولار، وتتضمن أيضاً فندق داون تاون منهاتان دريم.

وكان مالك الفندقين وهو الملياردير الهندي سوبورتا روي صاحب مجموعة صحارى قد عرض العقارين للبيع الشهر الماضي وذلك لتوفير سيولة قدرها 1.66 مليار دولار تمثل الكفالة التي يتوجب عليه سدادها للإفراج عنه حيث يقبع حاليا في السجن، وذلك على خلفية بيع شركته لسندات غير قانونية لمستثمرين وعدم تسديدها للدائنين.

ويتفاوض الملياردير الهندي من مكتب مؤقت اعد له في السجن المحتجز فيه منذ خمسة أشهر، ويعتبر السلطان حسن بلقيه سلطان بروناي الأوفر حظاً لشراء الفنادق وذلك في صفقة قد تقترب من 2.2 مليار دولار حسب مصادر مطلعة.

وتعتقد بعض المصادر بأن العقارات في حال تم صفقة الشراء من قبل سلطان بروناي سيتم إداراتها عبر مجموعة “اويسس” وهي الذراع الاستثماري لصندوق بروناي السيادي عوضاً عن مجموعة دورشستر، والتي تضم في محفظتها عددا من الفنادق في بريطانيا و أمريكا.

وكان قد تردد بأن مجموعة من المستثمرين على علاقة بالعائلة الحاكمة القطرية قد تكون مهتمة بشراء فندق واحد على الأقل.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت