Booking.com

دخل فندق وشقق كورال مسقط الفندقية مراحل متقدمة من عملية البناء، ومن المنتظر أن يكتمل العمل به في الربع الثاني من 2014.

Coral-Muscat-Hotel

فندق وشقق كورال مسقط الفندقية يضم 88 شقة فندقية ومطعم عالمي

الفندق واحد من خمسة فنادق مقرر افتتاحها هذا العام تحت اسم أتش أم أتش، وسوف يكون الفندق الأول لفنادق ومنتجعات كورال في مسقط.

قام لوران أ. فوافنيل المدير التنفيذي أتش أم أتش – هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز مؤخرا بزيارة إلى مسقط لتفقد فندق وشقق كورال مسقط الفندقية.

وأعرب لوران عن سعادته من مدى التقدم الذي تم إحرازه وقال إن: “عملية البناء جرت على قدم وساق فعلا خلال الشهور القليلة الماضية، ومن الرائع أن نشاهد المبني، وقد بدأ يتخذ شكله النهائي لقد قام المطورون بعمل مبهر ونحن على ثقة من أن فندق وشقق كورال مسقط الفندقية سوف يكون العنوان المفضل للقادمين إلى المدينة من أجل العمل والترفيه على حد سواء”.

تمتلك مؤسسات مصطفى سلطان فندق وشقق كورال مسقط الفندقية الذي يتفرد بموقع مناسب في القرم على بعد 20 دقيقة بالكاد بالسيارة من مطار مسقط الدولي، ويتمتع بالقرب من مركز المدينة الدبلوماسي والتجاري مما ييسر الوصول منه إلى أهم المؤسسات والمباني الوزارية.

 ومن المعالم الجاذبة القريبة مركز سابكو التجاري، ودار الأوبرا الملكية، ومجمع السلطان قابوس للرياضة، ومتحف قوات السلطان أحمد، ومسجد السلطان قابوس، وشاطيء القرم، وميناء السلطان قابوس، وسوق مطرح.

وحول تفاصيل الخدمات قال لوران إن: “فندق وشقق كورال مسقط الفندقية يشيد ليكون فندقا فاخرا يحمل 4 نجوم، وهو جزء من مجمع للتسوق متعدد الخدمات يضم الفندق 88 شقة فندقية مؤثثة بشكل جميل منها 56 شقة بكل منها غرفتان للنوم و32 شقة بها غرفة نوم واحدة، وسوف يشتمل الفندق على مطعم عالمي مفتوح طوال النهار سطح حمام السباحة وقاعة ملحقة به، وقاعة تراس، وأماكن رائعة للاجتماعات يمكن أن تستقبل المؤتمرات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى تسهيلات للترفيه واللياقة مثل جمنازيوم كامل التجهيزات، وغرف أيروبكس وحمام سباحة”.

وأكد لوران على أن: “مسقط واحدة من أكثر المدن جذبا في مجلس التعاون الخليجي، وتمتلك أقوى الأسواق أداء في مجال الفنادق في عمان حيث تجاوزت نسبة الإشغال بها 60% في الربع الأول من 2013 تليها عن قرب مسندم وظفر نحن سعداء للغاية فعلا بأن نكون هنا، والفندق يمثل نجاح توسع مجموعتنا الفندقية في مجلس التعاون الخليجي”.

هناك قدر كبير من التعادل كبير في تأثير السياحة المحلية والأجنبية في عمان حيث أتي أكثر قليلا من نصف الإنفاق عام 2012 من السياحة المحلية، وهو توجه يرى مجلس السفر العالمي والسياحة أنه سوف يستمر خلال السنوات العشر التالية.

عمان وجهة سياحية رئيسية للمقيمين في الإمارات العربية المتحدة يمثل المسافرون من الدولة قرابة 40% من كل السائحين الذين يصلون إلى عمان سنويا.

السوق الآسيوية هي ثاني أكبر مصدر للمسافرين الدوليين إلى عمان حيث تمثل المنطقة 34.4% من إجمالي السياحة القادمة، وتشير التوقعات إلى أنه من المتوقع أن ترتفع حركة القادمين من آسيا حتى 41.3% عام 2017.

ويمثل الهنود 72.3% من إجمالي الزائرين الآسيويين، وبعد آسيا تأتي الأسواق الأوروبية، والروسية وغيرها من دول الكومنولث المستقلة دول الشرق الأوسط مصر وأمريكا الشمالية على التوالي.

من المنتظر أن يتضاعف عدد الغرف الفندقية في محافظة مسقط خلال السنوات الخمس القادمة من العدد المتاح حاليا ليرتفع من 3750 غرفة إلى 7750 غرفة إذ تحقق الدولة أخيرا خططها طويلة الأجل الهادفة إلى مضاعفة عدد السائحين الذين تستقبلهم سنويا أربعة أضعاف ليصلوا إلى 12 مليون عام 2020.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.