Booking.com

أعلن محمد الأجهوري مدير  عام منتجع وسبا باب الشمس محمد الأجهوري عن تنظيم احتفالات خاصة خلال تلك الفترات بمناسبة عيد الاتحاد الـ42, وفوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020, وعيد الميلاد ورأس السنة.

منتجع وسبا باب الشمس

منتجع وسبا باب الشمس يضم المطعم الأكبر من نوعه في دبي

وقال إنهم يولون عناية خاصة للمناسبات حيث ينظمون احتفالات خاصة خلال تلك الفترات مضيفاً أن المنتجع أعد نشاطات كثيرة للاحتفال بعيد الاتحاد الـ42 حيث أشار إلى أنهم أطلقوا الاحتفالات منذ فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020 على أن تستمر حتى الثاني من ديسمبر.

ويوضح الأجهوري أن الفندق تم تزيينه بإضاءة بمناسبة عيد الاتحاد, وكذلك الأعلام التي وضعت على كافة الأشجار والمرافق المحيطة به, ويذكر أنه في الثاني من ديسمبر تحديداً سيستقبل فرسان على أحصنتهم الضيوف عند مدخل الفندق, وسيقدمون الحلوى التقليدية.

ونوهاً إلى أنهم قاموا بإعداد غرفة المؤتمرات لبث تسجيلات مصورة عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة, وإمعاناً في بث أجواء الاحتفال بعيد الاتحاد, وذكر الأجهوري أن كافة طاقم المنتجع سيتزينون بالعلم الإماراتي, فيما ستعد مطاعمه عصائر ملونة وكعكات بألوان العلم.

أما فيما يخص لائحة الطعام, فلفت مدير الفندق أنها ستكون خاصة ومترافقة مع برامج ترفيهية مميزة خاصةً في مطعمي الحظيرة والفرسان, ولكن تكون الألعاب النارية غائبة في ذلك اليوم العزيز حيث ستحتفل إدارة المنتجع بإطلاق الألعاب النارية لتضيء سماء الصحراء.

ولفت الأجهوري إلى أن مطعم الفرسان أفرد مساحة واسعة للعائلات والأطفال في الثاني من ديسمبر عبر برامج ترفيهية مشوقة من قبيل ركوب الجمل والمهر والرسم على الوجوه.

ومع اقتراب عيد الميلاد ورأس السنة يشرح مدير الفندق الاستعدادات التي ستبدأ في 13 ديسمبر بإضاءة شجرة عيد الميلاد ومن ثم جولة «بابا نويل» على الضيوف قبل أن يقدم عشاء خاصا ليلة عيد الميلاد وغداء في اليوم الذي يليه من قبل الطباخ البريطاني الذي تعاقد معه المنتجع مؤخراً.

ويضيف الأجهوري أن فصل الشتاء هو موسم الذروة حيث يكون الطقس مناسباً, وهو ما يجعل من مطعم الفرسان وجهة مفضلة كل يوم جمعة عبر وجبات ما قبل الغداء قرب الحديقة الصغيرة, والتي تناسب مختلف الأذواق, وتحديداً الأطفال الذين سيستمتعون باللعب في الخيام التي تنصب خصيصاً لهم أمام المطعم.

ويقول الأجهوري إن مطعم الحظيرة الصحراوي المقام في الهواء الطلق يقدم مأكولات عالمية رائعة, وعروضاً للرقص الشرقي, وجلسات للنقش بالحناء واستعراضات حية في المساء مثل الدبكة وركوب الجمال والأحصنة ومشاهدة الصقور, ويعتبر الأكبر من نوعه في دبي لجهة استيعابه بين 500 إلي 1000 ضيف, والمطعم سيكون المكان الأمثل للاحتفال بالعام الجديد حيث يقدم طعاماً طازجاً يحضر على الفور يصل إلى 300 طبق مختلف حتى تصل الليلة إلى العد التنازلي للعام الجديد, والذي يوصف بأنه جزء من تقاليد المطعم من دون نسيان المغنين الذين سيحيون الليلة في امتزاجٍ بين ما هو عصري وما هو تراثي.

هذا ويعود الزائر إلى منتجع وسبا باب الشمس بعجلة الزمان إلى الوراء ليعيد اكتشاف الصحراء بعبق رائحة الماضي في تجربة حسية لا تنسى, ويقع هذا المنتجع الفاخر فئة 5 نجوم بين الكثبان الرملية المحيطة بمدينة دبي على بعد 45 دقيقة من مطار دبي الدولي ووسط المدينة.

وتم بناؤه على طراز حصن عربي تقليدي فيما جهزت غرف النزلاء بأناقة وصممت على طراز عربي ريفي بلمسات من البساطة ضمن أجواء تقليدية فريدة من نوعها يزيدها ألقاً كرم الضيافة والترحيب البدوي الأصيل من قبل طاقم الفندق.

ويمكن للنزلاء استكشاف الصحراء المحيطة باستقلال سيارة دفع رباعي أو ركوب حصان أو جمل أو اللعب على رقعة شطرنج عملاقة.

وتشتمل الأنشطة الأخرى على رمي السهام والصيد بالصقور كما يمكن للضيوف الاسترخاء حول حمامات السباحة الخالية من الحواف والمطلة على الصحراء بينما تتراقص النوافير على حفيف الأشجار التي تحتضنها الحدائق الوارفة المزدانة بالممرات الحجرية ذات اللون الرملي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت