Booking.com

أطلقت الفنادق في إمارة الشارقة عروضاً مميزة لتنشيط القطاع خلال موسم الرمضان, تضمنت حسومات تصل إلى 60% على أسعار الحجوزات إضافة إلى ليالٍ مجانية وتسهيلات كبيرة تجذب الصائمين خاصة في الدول الخليجية الذين يستحوذون على حصة الأسد من السياحة العربية في الإمارات خلال موسم الصيف.

فندق ومنتجع راديسون في الشارقة

فنادق الشارقة تقدم حسومات تصل إلى 60% مع ليالٍ مجانية

وتسهم هذه العروض بشكل كبير في تطور ونمو القطاع السياحي في الصيف, وخاصة في ظل الأوضاع السائدة حالياً في عدد من الدول العربية التي أسهمت في تراجع الحركة السياحية إليها.

وأكد مديرو ومسؤولو فنادق الشارقة أن نسب إشغال الفنادق والشقق الفندقية تتراوح حالياً ومنذ بداية شهر رمضان بين 40 و60%, وأكدوا أنه مع بداية شهر رمضان المبارك فإن التركيز الأساسي لكافة الفنادق يعتمد على قطاع الأغذية والمشروبات الفندقية نظراً لزيادة إقبال المواطنين والمقيمين على ارتياد المطاعم والفنادق للإفطار والسحور والسهرات الرمضانية وعدم توجههم إلى الإقامة الفندقية خلال شهر رمضان.

وأشار المديرون والمسئولون إلى أن الشارقة حققت نمواً مطرداً في الحركة السياحية حيث استطاعت أن تجذب عدداً كبيراً من الزوار والسياح من داخل الدولة ومن دول مجلس التعاون والعالم, وقد أصبحت بفضل إمكاناتها ومعالمها وجهة مهمة في عالم السياحة, وباتت فنادقها تحقق أرقاماً عالية في نسب الإشغال .

وقال مديرو فنادق في الشارقة إن القطاع الفندقي في هذا الصيف وخلال شهر رمضان يركز على العائلات المحلية والخليجية من خلال طرح عروض تتناسب مع جميع أفراد العائلة في ما يتعلق بأسعار الغرف أو عروض القيمة المضافة أو العروض الخاصة بالأطفال.

وأشاروا إلى أن أغلب الفنادق تستقطب خلال هذه الفترة النزلاء من الأسواق المحلية والخليجية إضافة إلى النزلاء من أسواق أوروبا, وقامت بعض الفنادق بطرح عروض ترويجية وتسويقية بالاتفاق مع شركات الطيران العاملة بالإمارة تهدف من خلالها إلى استقطاب العدد الأكبر من السياح العرب والأجانب خاصة من العائلات الخليجية التي تعد ضمن الأكثر إنفاقاً والأكثر من حيث عدد الليالي الفندقية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت