Booking.com

شهد القطاع الفندقي على مستوى العالم تحديات وصعوبات فرضها تفشي وباء كورونا “كوفيد-19” المستجد،  وقد تعاملت فنادق دبي مع هذه الأزمة باحترافية عالية من خلال اتباع سياسة مرنة مع العملاء والمجموعات السياحية التي قامت بإلغاء أو تغيير حجوزاتها.

وقد تضمنت تلك السياسة المتبعة خلال تلك الظروف توفير مجموعة من الخيارات التي تشتمل على إلغاء الحجوزات أو تغيير مواعيدها دون رسوم، في خطوة تقدم مصلحة العميل وتستهدف كسب ولائه المستقبلي على المصالح المادية المؤقتة.

وفي إطار خفض النفقات التشغيلية، قامت الفنادق بالتعامل مع الموظفين من خلال توفير مجموعة من الخيارات، منها الطلب من الموظفين الحصول على إجازاتهم السنوية في هذه الفترة بحيث تكون الفنادق بكامل طاقتها البشرية مع انطلاقة معرض “إكسبو 2020 دبي”، في حين قامت فنادق أخرى بإعطاء إجازات بدون راتب حتى الانتهاء من هذه الأزمة.

وقالت مصادر عاملة في القطاع الفندقي والسياحي، بعض فنادق دبي رخيصة و إن هناك تعاوناً كبيراً بين الفنادق والمتعاملين بهدف الخروج بحلول ترضي جميع الأطراف فيما يتعلق بإلغاء الحجوزات، مشيراً إلى أن الدعم الحكومي بدأت ملامحة بالظهور على القطاع الفندقي من خلال تخفيض في الفواتير وفي بعض الرسوم.

وأتاحت بعض الفنادق الإلغاء المجاني، في حين شجعت فنادق أخرى العملاء على تغيير حجوزاتهم في الوقت الذي يناسبهم بدون أي رسوم، فيي حين تسعى الشركات الفندقية خلال الفترة الحالية إلى تخفيض النفقات في ظل تدني نسب الإشغال، لذلك طلبت بعض الفنادق من الموظفين الانتهاء من إجازاتهم السنوية خلال الفترة الحالية حتى تكون المنشآت الفندقية بكامل طاقتها خلال الشهور المقبلة التي ستشهد استضافة إكسبو، بينما هناك فنادق أخرى لا تزال في مرحلة النقاش حول الاقتطاع من رواتب الموظفين خلال فترة 3 شهور حتى عودة أداء القطاع إلى مستوياته الطبيعية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.