Booking.com

مكتوب أعمال ـ الآن أصبح بإمكان رجال الأعمال في الإمارات العربية المتحدة استعادة 480 ساعة نوم ضائعة سنوياً، وذلك بفضل خدمة جديدة من فنادق كراون بلازا Crowne Plaza، وهي اتصال الساعة السابعة مساءً لإطفاء الأجهزة أو ما أطلق عليه الـ “switch off at 7 call”. وقد أطلقت مجموعة فنادق كراون بلازا في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا هذه الخدمة بناء على نتائج البحث العلمي الجديد الذي شمل هذه المناطق. وقد أظهر البحث أن 56 % من الموظفين ورجال الأعمال في الإمارات يجدون صعوبة في إطفاء أجهزتهم الإلكترونية والحصول على قسط كاف من الراحة قبل ذهابهم إلى النوم.

نتائج البحث

و قد تم حساب مجموع  480 ساعة نوم ضائعة سنوياً بناء على نتائج البحث الذي أظهر أن الشخص العادي يعمل ساعتين إضافيتين يومياً خارج ساعات عمله الرسمية المتعاقد عليها. وبالأخذ بعين الاعتبار الـ 20 يوماً من الإجازات وعطلات نهاية الأسبوع تم حساب هذا الرقم بناء على 241 كعدد أيام العمل الإجمالية. و أُجري هذا البحث لصالح فنادق كراون بلازا من قبل مؤسسة Lightspeed Research للأبحاث. وقد شمل الاستطلاع 4,750 موظفاً ورجل أعمال من المملكة المتحدة وألمانيا وهولندا وبلجيكا والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

غرفة نوم فندق كراون بلازا دبي فيستفال سيتي
غرفة نوم فندق كراون بلازا دبي فيستفال سيتي

و أظهرت نتائج البحث أن حوالي نصف الأشخاص المستطلعة آراؤهم في دولة الإمارات أنهم يستمرون في استخدام التقنيات والأجهزة الخاصة بالعمل حتى ساعة النوم، كما أن حوالي ثلث الأشخاص لا يشعرون بالراحة والاسترخاء قبل الخلود إلى النوم نتيجة لذلك. ولهذا تم ابتكار خدمة التذكير بإطفاء الأجهزة switch off at 7 call لمساعدة الضيوف في فنادق كراون بلازا في الحصول على نوم هانئ مريح. فالضيف الذي يطلب هذه الخدمة سوف يتلقى اتصالاً إلى غرفته في الساعة السابعة مساءً يذكره بضرورة إطفاء أجهزته التقنية، وهي الساعة التي حددها 43 % من الموظفين ورجال الأعمال في الإمارات كأفضل توقيت للتوقف عن العمل.

أجري هذا البحث في أوروبا والشرق الأوسط بتكليف من فنادق كراون بلازا، وتبين أن الناس في الإمارات هم أكثر من يعاني من مشكلة استخدام التجهيزات الإلكترونية قبيل النوم. حتى أن حوالي الثلثين (62 %) يأخذون تجهيزاتهم مثل الحواسيب المحمولة وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي والهواتف النقالة إلى السرير، في حين كان النسبة عند السعوديين أفضل قليلاً وهي 49 % . أما الهولنديون فهم الأكثر انضباطاً حيث لم تتعدى النسبة 8 بالمائة. ولعل ذلك يفسر السبب في أن 90 %ة من الهولنديين يقولون أنهم يشعرون بالراحة التامة قبل النوم، مقابل 72 ف% فقط في الإمارات.

وقال نصف من شملهم الاستطلاع في الإمارات تقريباً أنهم يستخدمون التقنيات خارج ساعات العمل لأنهم يشعرون بالاضطرار إلى تفقد بريدهم الإلكتروني أو الرد على مكالمات العمل بعد مغادرتهم المكتب. بل إن أكثر من ثلثهم (36 بالمائة) يستيقظون في منتصف الليل بعض الأحيان بسبب مكالمات أو رسائل واردة، وواحد من كل أربعة يستجيب لهذه المكالمات والرسائل مهما تكن الساعة.

وتشرح خبيرة النوم وطبيبة الأعصاب الدكتورة تانيا تايه: “رغم أن التقنيات أصبحت من ضروريات الحياة، إلا أنها يمكن أن تنقلب إلى ألد الأعداء عندما يتعلق الأمر بالنوم. إن إبقاء هذه التجهيزات عاملة طوال الليل لن يكون إزعاجاً حسياً فحسب، بل إزعاج ذهني أيضاً لأنه تذكير دائم بالأعمال التي يتوجب القيام بها. إن تفقد البريد الإلكتروني قبيل النوم مباشرةً يعادل في مفعوله شرب كوبين من القهوة، فهو يثبط إنتاج هرمون الميلاتونين الحيوي للاستغراق في النوم. لذا فإنه من الضروري الحصول على قسط وافر من الراحة لساعتين تقريباً والتوقف عن كل ما يمكن أن يسبب التحفيز الذهني الزائد قبل النوم”.

برنامج أفضلية النوم

برنامج أفضلية النوم من كراون بلازا
برنامج أفضلية النوم من كراون بلازا

وفي هذه المناسبة يقول توم راونتري المتحدث باسم مجموعة فنادق Crowne Plaza كراون بلازا : “الكثير من ضيوفنا هم من رجال الأعمال كثيري السفر الذين غالباً ما يستمرون في تفقد هواتفهم النقالة وبريدهم الإلكتروني إلى اللحظة التي يضطجعون فيها على الفراش. وقد يؤدي ذلك إلى ليلة طويلة من الأرق بسبب التفكير المستمر في العمل. ونحن ندرك أن النوم الهانئ المريح يلعب دوراً حيوياً يساعد ضيوفنا على الاستيقاظ بنشاط وحيوية، وخدمة التذكير بإطفاء الأجهزة في السابعة مساءً هي طريقة تمكننا من تشجيعهم على إطفاء أجهزتهم المختلفة والاسترخاء لفترة كافية قبل أن يتوجهوا إلى السرير. كما أن الخدمة الجديدة تنسجم تماماً مع برنامجنا للنوم المتميز Sleep Advantage الذي أطلقناه للتو، والذي صمم ليوفر لضيوفنا كل ما يحتاجونه لقضاء ليلة رائعة من النوم الهانئ أثناء إقامتهم في فنادقنا”.

يذكر أن برنامج أفضلية النوم أو Sleep Advantage سيطبق مع نهاية سنة 2010 في 92 فندقاً من فنادق كراون بلازا  في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بما في ذلك فنادق Crowne Plaza الأربعة في الإمارات جزيرة ياس وأبوظبي و دبي فيستيفال سيتي ودبي. ويوفر هذا البرنامج للضيوف سريراً فاخراً ومنطقة نوم هادئة واتصالاً مضموناً للإيقاظ، بالإضافة إلى مجموعة مستحضرات النوم من شركة This Works للعلاج بالروائح مصممة حصرياً لفنادق كراون بلازا . وتفخر فنادق كراون بلازا بأنها المجموعة الفندقية الوحيدة التي توفر للضيف خدمة الاتصال المضمون للإيقاظ وإلا فإنه يعفى من دفع تكاليف إقامته.

و يُمكن زيارة موقع فنادق كراون بلازا .

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.