Booking.com

تخطط شركة ماريوت الدولية لافتتاح 3 فنادق في أبوظبي العام المقبل حيث ستضيف 574 غرفة ووحدة سكنية الى الإمارة لتصبح دولة الإمارات السوق الأكبر للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بحسب أليكس كيرياكيدس رئيس ومدير عام شركة ماريوت الدولية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

فندق “الريتز كارلتون أبوظبي جراند كانال”

ماريوت الدولية تضيف 574 غرفة ووحدة سكنية إلى إمارة أبوظبي

وأضاف كيرياكيدس “أن الإمارات ستتفوق على مصر في عدد الغرف الفندقية بعد افتتاح المشاريع الجديدة ليتجاوز عدد الغرف التابعة للشركة 3 آلاف غرفة”.

وحول المشاريع الجديدة في أبوظبي, قال “إن الفنادق الجديدة بالإمارة تتمثل بفندق كورت يارد باي ماريوت في السوق المركزي في أبوظبي والمؤلف من 195 غرفة, وفندق ماريوت أبوظبي المؤلف من 315 غرفة, ويجاوره شقق ماريوت الفندقية أبوظبي التي ستقع بمحاذاة طريق المطار القديم والتي تضم 64 وحدة سكنية.

وأوضح كيرياكيدس “لدينا في أبوظبي حالياً فندق “الريتز كارلتون أبوظبي جراند كانال” المؤلف من 532 غرفة, والذي افتتح في شهر مارس الماضي, وهو تابع لقسم الفنادق الفاخرة من شركة ماريوت الدولية”.

وفيما يتعلق بدبي قال كيرياكيدس “نخطط لافتتاح فندق ماريوت دبي الجداف, وشقق ماريوت الفندقية دبي الجداف قبل نهاية العام الحالي إلى جانب افتتاح فندقي كورت يارد باي كاريوت, وفندق ماريوت أبوظبي حيث ستزيد هذه الفنادق الأربعة مجتمعة 990 غرفة إلى محفظتنا في الإمارات, وستعزز حضور شركة ماريوت الدولية في كلا الإمارتين”.

وأرجع اهتمام الشركة بالتوسع في الإمارات إلى نشوء شركات الطيران ذات التكلفة المنخفضة, وتوسع شركات الطيران التقليدية إلى وجهات جديدة حيث أصبح الوصول إلى البلد أسهل للمسافرين.

وحول اختيار إمارة أبوظبي لافتتاح فنادق جديدة قال كيرياكيدس إن سوق أبوظبي يشهد نمواً مهماً في جميع المؤشرات السياحية بحسب البيانات الصادرة عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

ووفقا لبيانات الهيئة الأخيرة ارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في أبوظبي بنسبة 10% خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي, لتصل إلى 1,5 مليون نزيل مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واستقبل 146 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في مختلف أنحاء الإمارة ما يزيد على 1٫5 مليون نزيل أمضوا حوالي 4,8 مليون ليلة فندقية في الفترة من يناير إلى يوليو 2013 بنسبة نمو 23% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي, وبمتوسط 3,17 ليلة للنزيل الواحد بزيادة 12% عن الأشهر السبعة الأولى من 2012 في حين ارتفعت مستويات الإشغال بنسبة 7% إلى 68%.

وبين كيرياكيدس “الى جانب ارتفاع عدد المسافرين من رجال الأعمال شهدت الإمارة استثمارات كبيرة في المجال الثقافي بما في ذلك استثمار الملايين لتطوير متحفي اللوفر وجوجنهاي في جزيرة السعديات اللذين سيستقطبان مزيدا من السياح عند افتتاحهما”.

وحول أداء الشركة قال كيرياكيدس إن العام الحالي يعتبر عاما ناجحاً بالنسبة لشركة ماريوت الدولية حيث سجلت ايرادات الغرف المتوافرة خلال الربع الثاني من العام في الشرق الأوسط وافريقيا ارتفاعاً بنسبة 10,6%مقارنةً مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأضاف “شهدت مختلف قطاعات الأعمال نمواً بارزاً بما في ذلك الفنادق التي تُعتبر وجهة عائلية إضافة إلى أن سوق الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات حقق نمواً في الأعمال منذ افتتاح فندق جي دبليو ماركيز دبي”.

أما في الوقت المتبقي من العام  قال كيرياكيدس إنه مع توسع الطبقة الوسطى والنمو الاقتصادي السريع في الكثير من البلدان النامية يسجّل الطلب العالمي ارتفاعاً مطرداً متوقعا أن تحظى الفنادق منخفضة التكلفة بشعبية واسعة”.

وسجلت عوائد المنشآت الفندقية نمواً بنسبة 16% لتبلغ 3 مليارات درهم, منها 1,17 مليار درهم إيرادات أنشطة الأطعمة والمشروبات.

وتضمّ مجموعة ماريوت الدولية اليوم في الشرق الأوسط وأفريقيا 44 فندقاً في 12 بلداً, وتضمّ 13,254 غرفة موزّعة على سبع علامات فندقية, وهي في طريقها لتخطّي 20 ألف غرفة بحلول عام 2015.

وتعد ماريوت الدولية (المدرجة على لائحة بورصة نيويورك باسم MAR) شركة رائدة مقرها في بيثيسدا بولاية ميريلاند في الولايات المتحدة الأميركية, وتضم أكثر من 3800 منشأة في 72 بلدا وإقليما, وبلغت إيراداتها أكثر من 12 مليار دولار في السنة المالية 2012, وتعمل الشركة وتملك امتيازا لفنادق تحت 18 علامة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.