Booking.com

أعلنت مجموعة راديسون عن إضافة جديدة إلى محفظتها الفندقية، حيث أصبح فندق “ذا ماي فير” اللندني الأيقوني الشهير، الفندق الأول في إنجلترا الذي ينضم إلى مجموعة فنادقها الاستثنائية.

وبهذا يُصبح “ذا ماي فير” الإضافة الأكثر حداثةً إلى مجموعة “راديسون”، التي تعمل على جمع الفنادق التي توفر نمط الحياة المُميز، وتُقدِّم إقامةً راقية غاية في الترف والرفاهية، في الأحياء المرغوبة بلندن.

كما تتزامن هذه الانطلاقة مع الاحتفال بالذكرى الأولى لمجموعة “راديسون”، منذ تقديمها لهندسة العلامة التجارية لمجموعة فنادق “راديسون”.

وكان إعلان مجموعة فنادق “راديسون” قد تزامن مع قيام جميع الأطراف بوضع اللمسات النهائية على وثائق تمديد الشراكة الاستراتيجية لعشر سنوات، وذلك بين مجموعة فنادق “راديسون” وفنادق “إدوارديان لندن” التي تملك وتدير “ذا ماي فير”، بالإضافة إلى 11 فندقًا لـ”راديسون بلو إدوارديان”، وتتولى منح الامتياز التجاري الأكثر علوًّا.

ويحتوي فندق “ذا ماي فير” على واحدة من المجموعات الأكثر كبرًا وتنوعًا من غرف الضيوف، مع سبعة وثلاثين جناحًا فخمًا، وأكثر من أربعمئة غرفة، بالإضافة إلى مركز اللياقة البدنية والـ”سبا”، وإحدى عشرة غرفةً حديثة للاجتماعات وإقامة الفعاليات، والمتاحة لرجال الأعمال.

ويقع فندق “ذا ماي فير” في قلب المشهد الثقافي في لندن، وتحديدًا في مكان مثالي يُعتبر ملاذًا رائعًا قريبًا من مجموعة كبيرة من المتاجر الأنيقة، ومحلات الأزياء الراقية والمعارض الشهيرة.

ولأكثر من عقد من الزمن، كان الفندق الشريك الرسمي لـ”أسبوع الأزياء في لندن”، ومهرجان “بي أف آي” BFI للأفلام في لندن، بالإضافة إلى الشراكة مع “متحف فيكتوريا وألبرت” لتقديم حزمة بحسب الطلب.

الجدير بالذكر أن فندق “ذا ماي فير” قد أصبح المكان المُفضل للمجتمع الراقي في لندن، في أعقاب الجولة التفقُّدية التي قام بها الملك جورج الخامس والملكة ماري، في عشرينيَّات القرن الماضي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.