Booking.com

إفتتح فندق مكة سويس أوتيل مطعماً عالمياً جديداً ليقدم أكثر أنواع المأكولات الإقليمية والعالمية تميزاً بمختلف مذاقاتها شرقيةً كانت أو غربية يحمل المطعم اسم “الرواد” ليعبر عن معايير رواده ويتناسب مع أذواقهم المختلفة وسط أجواء عصرية ومبتكرة الأمر الذي يعتبر إضافة جديدة غير مسبوقة في العاصمة المقدسة.

فندق مكة سويس أوتيل

مطعم الروّاد أكبر مطعم فندقي في المملكة علي مساحة 7870 متر مربع

ويتميز مطعم “الرواد” بأجواء الضيافة العربية الأصيلة التي تتسم بطابع من الرقي والتميز حيث يعكس المطعم ثقافة أجواء عالمية مختلفة في أروقته من خلال ديكورات داخلية مميزة ومتنوعة صممت لتراعي تنوع الزوار القادمين إليه من مختلف بلدان العالم, وتبلغ مساحته قرابة (7870) سبعة آلاف وثمانمئة وسبعون متر مربع حيث يقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية ينفرد كل قسم بطابعه وتجهيزاته وألوانه الخاصة التي تميزه عن غيره.

ويتمتع زوّار وضيوف المطعم بتشكيلة واسعة من أشهى الأطباق العالمية الشرقية والغربية من اكثر من خمسة عشرة (15) بلداً حول العالم إضافة الى الأطباق الحصرية والخاصة بمطعم “الرواد”, والعديد من الأطباق المميزة في قائمته الثرية حيث المذاقات المتنوعة والنكهات الجديدة والمختلفة في مكان واحد.

ومن جانبه علق محمد الصديقي مدير عام فندق مكة سويس أوتيل قائلاً “يحرص فريق طهاتنا على تحضير اشهى الأطباق باستخدام المكونات الطبيعية مع المحافظة على النكهات الأصيلة لكل طبق حيث يتمتع الزوار بتجربة آسرة عند تناول المأكـولات التي نقدمها”, وأضاف قائلاً “يستقبل المطعم زوّاره من شتى بقاع العالم بجاهزية كاملة, وطاقم خدمة يتكون من نخبة من الكفاءات المحلية والعالمية, ونظرا لسعة المطعم الكبيرة لما يقارب (2500) شخص فقد تم توفير قرابة (500) الخمسمئة موظف وطهاة ومشرفين وموظفين على مستوىً عالٍ من الإحتراف.

هذا ويوفر مطعم الرواد لضيوفه تجربة فريدة بعد تناول الطعام حيث يمكنهم التوجه إلى الردهة الرئيسية للجلوس وسط أجواء هادئة مفعمة بنسمات الحرم الروحانية, والاستمتاع بقائمة طويلة من أصناف القهوة وأنواع الشاي الفاخر اضافة الى الحلويات الشرقية والغربية.

وجدير بالذكر أن سلسة فنادق ومنتجعات سويس اوتيل, وهي مجموعة من الفنادق العالمية الفخمة تتربع منذ زمن طويل على القمّة في عالم صناعة الضيافة, وقد تأسست هذه المجموعة عام 1980 كمشروع مشترك بين شركة الطيران السويسرية “سويس إير”, وشركة “نستله”,  وفي عام 2001 انتقلت ملكيتها الى شركة “رافلز هولدنغ ليميتد” التي تمتلك فندق رافلز الشهير في سنغافورة ثم استحوذت شركة كولوني كابيتال على سويس اوتيل اند رافلز في عام 2005, وفي العام التالي قامت هذه الشركة بالاشتراك مع شركة “كينجدوم هوتلزانترناشونال” بالاستحواذ على فنادق ومنتجعات فيرمونت حاليا, وأصبح المقر الرئيسي لكافة فنادق فيرمونت ورافلز وسويس اوتيل في مدينة تورنتو تحت مظلة مجموعة” فيرمونت رافلز للفنادق العالمية ” التي تملك 120 فندقاً في 23 بلداً هذا ويتواجد مكتب شركة سويس اوتيل في مدينة زيوريخ السويسرية حيث كان المقر الأصلي للشركة عام 1980.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.