Booking.com

تعمل الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة الشرقية على مراجعة أوضاع المنشات البحرية في المنطقة, وستكون الهيئة بصدد خفض بعض المنشآت من منتجعات إلى واحدت “إنزال بيئي” المعروفة “بالوحدات السكنية” إذا لم تصحح أوضاعها.

منتجع سياحي

تدشين المرحلة الأولى لأكبر منتجع سياحي بالمنطقة الشرقية

 

وأكد المهندس عبداللطيف البنيان المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة الشرقية خلال المؤتمر الصحفي أمس على هامش تدشين المرحلة الأولى لأكبر منتجع سياحي بالمنطقة الشرقية أن عدد المنشات البحرية في المنطقة بلغ 14 منشأة تجري مراجعة أوضاعها, وتم إبلاغها بالملاحظات, وأعطيت الفرصة الكافية لتصحيح أوضاعها الفنية لافتا إلى أن العقوبات ستبدأ بالغرامات المالية ثم الإغلاق الجزئي وصولا إلى الإغلاق الكلي.

وفيما يخص أعداد الوحدات السياحية في المنطقة قال إن عدد الفنادق بلغ نحو 82 فندق بالإضافة إلى 9 فنادق تحت إجراءات الترخيص, ونحو 17 فندقا آخر تحت الإنشاء, و22 فندقا في طور الدراسات والمخططات مشيرا إلى أن المنطقة الشرقية تحتضن 13 فندقا من فئة 5 نجوم, و10 فنادق فئة 4 نجوم فيما البقية تتوزع على الفئات المختلفة.

أما الشقق المفروشة فذكر أن أعدادها ارتفعت إلى 620 وحدة رُخص لـ300 وحدة بالعمل فقط فيما تعمل 155 وحدة سكنية مفروشة خارج الحد الأدنى, وغير المرخص نحو 166 وحدة سكنية.

وأكد البنيان أن الهيئة نفذت 230 قرار عقوبة خلال العاميين الماضيين تراوحت غراماتها مابين ألف إلى 10 آلاف ريال, وبعضها أغلق جزئياً, والإغلاق الكلي للبعض الآخر بناءً على نوع وتفاصيل المخالفات مضيفا أن معايير السلامة والأمان من اولوليات الهيئة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت