Booking.com

قال عدد من مديري الشركات المنتجة لمعدات الفنادق المشاركة بمعرض الفنادق إن دبي تمثل ما يقارب 15% من الطلب العالمي على منتجاتهم, وبذلك تكون الأولى عالميا متبوعة بشنغهاي الصينية بـ11% ثم نيويورك الأميركية بـ9% ثم باريس الفرنسية بـ8%, وفي المرتبة الخامسة تأتي لندن البريطانية بـ5%.

حصة دبي من الطلب العالمي على معدّات الفنادق

دبي تحتل الصدارة العالمية متفوقة على شنغهاي ونيويورك وباريس

مؤكدين أن نمو هذا القطاع في دبي يقارب 25% خلال العام الماضي مقارنة بالعام 2012 بينما لا تتعدى هذه النسبة 5% في المدن الأوروبية والأميركية بينما تقارب 15% في بعض المدن الآسيوية كبيجين وشنغهاي وطوكيو لتكون الإمارة أيضاً في المرتبة الأسرع نموا عالمياً في هذا القطاع.

كما أضافوا أن دبي والإمارات بشكل عام تشكل السوق الأكبر لهذا القطاع في المنطقة في ما يخص حجم السوق حيث إنها تستحوذ على ما يفوق 30% من حجم القطاع “أوسطياً” متبوعة بـالسعودية التي تبلغ هذه النسبة فيها 23% ثم قطر بـ18% ثم في المركز الرابع حل المغرب بـ9%، ثم مصر بـ5%.

وقالت إيزابيل ريغالادو مديرة التسويق بشركة “تي إن إي هوتيلز” الأسترالية إنه وقبل 2010 لم تكن دبي ضمن قائمة الأسواق المستهدفة من شركته خصوصاً مع البعد الجغرافي لكنها اليوم تمثل ما يقرب 35% من إجمالي مبيعاتها العالمية مرجعة الأسباب في ذلك إلى النمو الكبير الذي عرفته دبي والإمارات بشكل عام خلال السنوات ما بين 2010-2012, والطفرة السياحية القوية التي تشهدها حالياً مع المؤشرات التي توضح بأن عدد السياح سيفوق حاجز 10 ملايين هذا العام.

وأكدت بأن جودة الفنادق التي تمتلكها الإمارة وعددها الكبير لا ينافسها فيه إلا عدد قليل من المدن حول العالم, وهذا ما يضعها أيضاً في مقدمة المدن التي تدخل في اهتمامات الشركات المصنعة لمعدات الفنادق خصوصاً تلك الموجهة نحو قطاع التجزئة والضيافة.

وقال ساشا هورنينغ مدير المبيعات في شركة “إنترناشيونال هوسبيتاليتي تشيك” بأن قطاع معدات الفنادق جزء مهم لا يتجزأ من قطاع الضيافة, وهو ينمو بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية حتى بنسب أكبر من قطاع الضيافة بشكل عام مشيراً إلى أن الشركات الألمانية تقود السوق العالمية حالياً في ما يخص العرض بينما تقود دبي الطلب عالمياً مستحوذة على ما يقرب 20% من الطلب العالمي, وهذا رقم عالٍ جداً لمدينة واحدة.

وأضاف بأن ما يجعل الإمارات ودبي خصوصاً تحتل هذا المركز التطور الكبير الذي تشهده الإمارة سياحياً حيث من المتوقع استقبال نحو 11 مليون سائح العام الحالي ومرور ما يفوق 65 مليون مسافر على مطار دبي أيضا زيادة عدد الغرف الفندقية سنوياً يعزز فرص الشركات العاملة في هذا القطاع إلى الحصول على نسب نمو عالية في هذه المنطقة.

من جانبه قال بينوا كورسيل، المدير العام لشركة “كامبرو الألمانية”  إن شركته تصنع كل التجهيزات التي تحتاجها الفنادق من صحون وأوان ومعدات تخزين وتغليف, وعليه فإن الخطط التسويقية لشركته تركز بشكل كبير على المدن التي تملك فنادق ذات جودة عالية وعددها كبير, وهو ما يضع دبي في مقدمة هذه المدن.

مشيراً إلى أنهم خصصوا مكتبا تمثيلياً بكامل عدده للبحث عن فرص لعقد اتفاقيات جديدة مع فنادق الإمارة خصوصاً ونحن نعلم أنها تنوي زيادة الغرف الفندقية بمعدل سنوي عالٍ, وأكد على أن نمو قطاع معدات الفنادق ينمو بشكل بطيء في أوروبا وأميركا وهذا راجع لأسباب عديدة منها وصولها إلى القمة سياحياً, وثانيها الأزمة العالمية بينما ترتفع هذه النسبة إلى ما يقارب 25% هنا في دبي, وهي الأعلى في العالم, وذلك لعكس الأسباب السابقة.

وقد اعتبر مديرو الشركات بمعرض الفنادق في دبي أن المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي, والمتمثلة في رؤية دبي 2020 لتطوير القطاع السياحي ستساهم في محافظة الإمارة على نسب نمو عالية في ما يخص الطلب على معدات الفنادق.

وأشاروا إلى أن من أهم بنود المبادرة مضاعفة عدد الغرف الفندقية بحلول العام 2020, وهو ما يمثل فرصة استثمارية مميزة لأصحاب الشركات المصنعة والموردة لمعدات الفنادق خصوصاً في ظل حرص المسؤولين في الإمارة على إتباع أعلى معايير الجودة في بنيتهم الفندقية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت