Booking.com

أشارت تقديرات حديثة إلى أن قيمة الاستثمارات المتوقعة في قطاع الضيافة بالمملكة العربية السعودية ستفوق 33.5 مليار ريال سعودي أي ما يعادل 8.93 مليار دولار أمريكي خلال السنوات الست المقبلة, وذلك في إطار التزام الحكومة المتواصل بتعزيز قطاع السياحة في المملكة.

الرياض

الرياض تستعد لاستقبال المعرض السعودي للفنادق  

وأدى التركيز المتزايد على قطاع الضيافة المتنامي بالمملكة إلى تعاون المعرض السعودي للفنادق الذي يقام في الفترة من 22 إلى 24 أبريل المقبل في مركز جدة للمنتديات والفعاليات بشكل وثيق مع خبراء القطاع لتوفير منصة مميزة تغطي مختلف جوانب الفنادق بما في ذلك الاستثمار, والتوريد, والإدارة, والتجديد, والتجهيز, والتشغيل, والتطوير.

وفي هذا الصدد قالت مديرة معرض «دي إم جي»: «كريستين ديفيدسون, إن قطاع الفنادق في السعودية يشهد نموًا كبيرًا في ظل التحضيرات الجارية في المملكة لاستقبال قرابة 16 مليون زائر بنهاية العام, ومع إطلاق الحكومة لسلسلة من المبادرات الطموحة الرامية إلى تعزيز نمو قطاع السياحة في المملكة تنطوي النظرة المستقبلية على آفاق واعدة للموردين ومزودي الخدمات.

وأوضحت أن المعرض السعودي للفنادق يعد حدثًا في غاية الأهمية للشركات لاكتشاف الفرص وتعزيزها في السعودية باعتباره المعرض الوحيد في المملكة الذي يغطي مختلف جوانب قطاع الفنادق, من التصميم الداخلي إلى إدارة المرافق».

وأكدت ديفيدسون أن المعرض تلقى تأكيدات بالمشاركة من أكثر من 150 شركة عارضة من 20 دولة, وفي عدة مجالات من القطاع بما في ذلك التجهيزات الداخلية والتصميم, ومستلزمات ومعدات التشغيل, والتكنولوجيا, ومستلزمات الأماكن المفتوحة والمنتجعات, والأغذية والمشروبات كما ستشهد الأجنحة الدولية في المعرض تمثيلًا لكل من مصر والصين.

وأضافت: «نتوقع أن يصل حجم قطاع السياحة والسفر في السعودية إلى 17.3 مليار دولار أي ما يعادل 64.8 مليار ريال سعودي هذا العام, وانطلاقًا من نجاح النسخة الافتتاحية للمعرض في عام 2012, والتي شهدت مشاركة أكثر من 100 شركة تمثل مجمل سلسلة القيمة في القطاع, فإننا نهدف إلى جلب أوسع مجموعة ممكنة من المنتجات والخدمات والتقنيات, وتوفير منصة حصرية تتيح للحضور الاطلاع على رؤى السوق وتحديد الفرص في هذه السوق المزدهرة».

ويحظى المعرض السعودي للفنادق بدعم الغرفة التجارية الصناعية بجدّة, والهيئة العامة للسياحة والآثار, وشركة MICE, وتشمل قائمة شركاء المعرفة كلًا من «يورومونيتور الدولية» و«فنتشرز ميدل إيست».

هذا ووفقاً لبيانات المجلس العالمي للسفر والسياحة نمت الاستثمارات في قطاع السياحة والسفر في السعودية بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة %5 منذ عام 2001.

وأوضح مدير فنادق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة كولييه إنترناشونال فيليبو سونا حدوث تغييرات على القطاع الفندقي السعودي, مشيراً إلى احتمال نمو الشقق الفندقية لرجال الأعمال معتبراً أنّ هذا النوع من الشقق قادر على تغيير فئة السوق المستهدفة بين الإقامة الطويلة والقصيرة لتناسب ظروف السوق بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من العائدات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.