Booking.com

استحوذت العائلات السعودية على نسبة تتراوح بين 40 و60% من إجمالي الحجوزات في المنشآت الفندقية في دبي خلال الأسبوع الثالث من شهر يناير الجاري الذي يتزامن مع موسم إجازة الدراسة في المملكة.

dubai

فنادق دبي تستقبل 200 ألف سعودي بالتزامن مع عطلة المدارس في المملكة ومهرجان التسوق في دبي

ما انعكس إيجاباً على إشغالات الفنادق في الإمارة لتصل إلى مستويات الإشغال الكامل، وقدر وكلاء سفر ومسئولو فنادق عدد السياح السعوديين بحوالي 200 ألف.

وقال خبراء عاملون في قطاع الضيافة المحلي بدبي: “باتت العائلات السعودية تفضل قضاء فترة الأعياد في دبي لتنوع المنتج السياحي، وجودة المنشآت الترفيهية والفندقية، ووجودها بمختلف تصنيفاتها إضافة إلى الفنادق الاقتصادية والشقق الفندقية الأمر الذي يتناسب مع مختلف المستويات الاقتصادية والشرائح الاجتماعية”.

وأوضحوا أن القطاع الفندقي في مختلف إمارات الدولة يعول كثيرا على السياح الخليجيين بشكل عام والسعوديين بشكل خاص حيث تشير الحجوزات في فنادق دبي إلى تدفق العائلات السعودية على الشقق الفندقية وفنادق الخمسة والأربعة نجوم خاصة تلك التي تقع في شارع الشيخ زايد، وبالقرب من مراكز التسوق إضافة إلى الفنادق الشاطئية الأمر الذي أسهم في رفع نسبة الإشغال.

وقال وليد العوا مدير عام فندق “تمان مرسى دبي”: “إن حجوزات السعوديين بدأت قبل شهر وإن معدلات الإشغال وصلت إلى 100% خلال هذه الأيام وحتى 24 من شهر يناير الجاري، ويشكل السعوديون ما نسبته 60% من الحجوزات الإجمالية في ظل موسم العطل الدراسية في المملكة”.

مشيراً إلى أن هناك العديد من العائلات السعودية تسعى إلى قضاء هذه الإجازة في دبي نظراً لقصرها، إضافة إلى إمكانية الاستفادة من عروض مهرجان دبي للتسوق .

وأوضح العوا أن “مهرجان دبي للتسوق” أصبح علامة فارقة في دبي ينتظرها الكثير من الناس على الصعيدين المحلي والإقليمي لما تقدمه من تسهيلات وأسعار مغرية.

لافتاً إلى أن دبي نجحت في استقطاب السياح من مختلف بقاع العالم، وأضحت إحدى الوجهات السياحية المفضلة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وأثبتت وجودها بقوة في سياحة الأعمال من خلال احتضان أكبر المعارض والمؤتمرات .

وأضاف أن العائلات الخليجية بدأت تلعب دوراً كبيراً في تعزيز النشاط الفندقي في دبي مشيراً إلى أن التقارب في العادات والتقاليد إضافة إلى قرب المسافة جعل من دبي خياراً مثالياً لهذه العائلات .

وقال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لمجموعة “تايم” للفنادق إن فنادق دبي تشهد نشاطاً ملحوظاً منذ الأسبوع الأخير من العام الماضي، وحتى نهاية شهر يناير الجاري الأمر الذي يرجع إلى مناسبات عدة أبرزها أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

والآن الإجازات المدرسية في السعودية التي أسهمت في زيادة أعداد العائلات القادمة إلى دبي إضافة إلى فعاليات “مهرجان دبي للتسوق” التي جعلت من دبي خياراً إقليمياً مثالياً لهذه العائلات .

وأضاف أن نسبة إشغال الفندق تصل إلى 100% من مختلف الجنسيات، وتشكل العائلات الخليجية النسبة الأكبر بواقع 30-40% خاصة في الفترة من 17 – 24 يناير التي تتزامن مع موسم الإجازات موضحاً أن العديد من العائلات تحاول الاستفادة من هذه الفترة في التسوق من المراكز التجارية المنتشرة في دبي.

وأوضح عوض الله أن الفنادق تحاول الاستفادة من الاستحواذ على أكبر حصة ممكنة من العائلات السعودية من خلال طرح بعض العروض على أسعار المطاعم وعروض خاصة بالأطفال إضافة إلى عروض القيمة المضافة مثل توفير المواصلات المجانية من وإلى مراكز التسوق الرئيسية.

وتوقع أن يواصل السوق الخليجي في المستقبل القريب لعب دوره كأحد أهم الأسواق لقطاع السياحة في الدولة بفضل الجهود الترويجية التي تقوم بها جهات السياحة المختصة التي تهدف إلى تعريف العائلات الخليجية بالخيارات السياحية المتنوعة التي توفرها إمارات الدولة خاصة أن الخدمات والمرافق السياحية الموجودة في الدولة ذات مستويات عالمية، وبأسعار تنافسية على المستوى العالمي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت