Booking.com

ارتفع عدد نزلاء فنادق الشارقة من داخل دولة الإمارات خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 26% ليصل إلى 65892 نزيلاً مقارنة مع 52131 نزيلاً العام الماضي، بحسب خالد جاسم المدفع مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.

 

الشارقة

11% نسبة الإماراتيين من مجمل نزلاء فنادق الشارقة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري

وقال المدفع خلال اجتماع مع 35 من ممثلي المنشآت الفندقية بالإمارة إن نسبة الإماراتيين بلغت 11% من مجمل نزلاء الإمارة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

ونظّمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة اجتماعاً مع أكثر من 35 من ممثلي المنشآت الفندقية الفارهة بالإمارة بهدف مناقشة العروض الصيفية التي تقدمها المنشآت لنزلائها مع اقتراب الإجازات والفعاليات الصيفية، وذلك في غرفة تجارة وصناعة الشارقة بحضور الآنسة ميسون حسن الحوسني مدير إدارة المعايير السياحية في الهيئة.

وناقشت الهيئة خلال الاجتماع اتفاقية حول تنظيم عروض خاصة وأسعار مخفضة خلال موسم الصيف لجميع مواطني الدولة بهدف تشجيع السياحة الداخلية وجذب الزوار للإمارة من جميع الإمارات مع التوقعات بموسم سياحي حافل خلال الصيف الجاري بالشارقة مع الفعاليات والعروض المقدمة لزوار الإمارة.

وناقش الحضور العروض الصيفية التي تقدمها المنشآت الفندقية لزوار الإمارة خلال فترة الإجازات حيث تستقطب الإمارة في تلك الفترة عدداً من العائلات الخليجية والعربية لاسيما خلال شهر رمضان المبارك والعيد لما تقدمه من فعاليات دينية وترفيهية في أبرز المعالم والمتاحف والمساجد، وعروض التسوق في كبريات المراكز والمحال التجارية.

وقال خالد جاسم المدفع إن الهيئة تواصل جهودها في دعم وتعزيز القطاع السياحي وتعزيز أواصر التعاون مع القطاع الفندقي بهدف الارتقاء بالقطاع وتأمين أفضل الخدمات والأسعار لنزلائها لاسيما من مواطني الدولة.

وتنظم الهيئة على مدار العام عدداً من الاجتماعات واللقاءات وورش العمل والجولات الترويجية لموظفي وممثلي المنشآت الفندقية بالإمارة بهدف الارتقاء بهذا القطاع الذي يُعد أساساً لجذب السياح للإمارة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت