Booking.com

قدر عاملون في القطاع الفندقي في المملكة الأردنية الحجم الإجمالي لاستثمارات الفنادق بجميع فئاتها في المملكة بنحو 3.5 مليار دينار.

Jordan

28 ألف غرفة فندقية فقط بالأردن لا تكفي الطلب على الفنادق في أوقات الذروة والمواسم

وفقا لجريدة الغد بين هؤلاء أن الإقبال على الاستثمار في قطاع الفنادق في المملكة جاء نتيجة لعوامل عدة أبرزها عدم وجود غرف فندقية كافية لتغطية الطلب الموجود في المملكة إضافة إلى الأمن والاستقرار الذي تتمتع به المملكة مقارنة بدول المنطقة.

وقال نائب رئيس جمعية الفنادق في المملكة عبدالحكيم الهندي إن الاستثمار في بناء الفنادق في المملكة وصل إلى ما يقارب 3.5 مليار دينار لاسيما في الفنادق فئة الخمس نجوم حيث تعتبر هذه الفئة من الفنادق الأكثر في المملكة.

وبين الهندي أن المملكة يتواجد فيها ما يقارب 28 ألف غرفة فندقية حيث لا تخدم هذه الغرف الطلب على الفنادق لاسيما في أوقات الذروة من انعقاد مؤتمرات في المملكة واستقبال السياح وغيرها الأمر الذي شجع الكثير من المستثمرين على العمل على الاتجاه للاستثمار في قطاع الفنادق.

وأوضح أن ما يتمتع به الأردن من أماكن سياحية متعددة ومختلفة مثل العلاجية والترفيهية والمغامراتية والدينية أسهم بشكل كبير في دفع المستثمرين إلى الاستثمار بقطاع الفنادق بالمملكة.

وأشار الهندي إلى أن الاستثمار في قطاع الفنادق كان أفضل قبل العام 2002، ولكنه بدأ بالتراجع في السنوات السابقة نتيجة ما يدور بالمنطقة من أحداث سياسية أثرت على حجم الاستثمار بالقطاع متمنيا ارتفاع حجم الاستثمار في بناء الفنادق فئة 3 و4 نجوم.

وأضاف أن الجمعية تعمل حاليا إلى توجيه المستثمر إلى بناء فنادق من فئة 3 و4 نجوم لاستهداف جميع شرائح المجتمع.

يذكر أن الدخل السياحي حقق نمواً خلال العامين 2012 و2013 بنسبة 18.6% و 1.4% على التوالي، وتراجعاً بنسبة 4.5% خلال العام 2011 حيث بلغ الدخل السياحي خلال الأعوام 2011 و2012 و2013 نحو 3429.5 مليون دولار أي 2431.5 مليون دينار، و4067.1 مليون دولار أي 2883.6 مليون دينار، و4122.8 مليون دولار أي 2923.0 مليون دينار على التوالي.

أكد مدير عام جمعية الفنادق الأردنية يسار المجالي تجاوز حجم الاستثمار في قطاع الفنادق في الأردن الـ3.5 مليار دينار لاسيما في فنادق من فئة الـ5 نجوم، والتي تعتبر الأكثر استثمارا في المملكة.

وقال المجالي إن أسباب وصول حجم الاستثمار في قطاع الفنادق إلى 3.5 مليار دينار جاء نتيجة الأمن والاستقرار اللذين تعيشهما المملكة ما انعكس إيجابيا على القطاع السياحي إضافة إلى حاجة المملكة لزيادة أعداد الغرف الفندقية.

وجدير بالذكر أن البنك المركزي الأردني أعلن الأسبوع الماضي إن الدخل السياحي ارتفع في أول شهرين من عام 2014 بنسبة 12.3% إلى 657 مليون دولار مقارنة مع 585 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام السابق.

أرجع البنك المركزي هذا الارتفاع إلى زيادة أعداد الزوار الخليجيين والليبيين واليمنيين على وجه الخصوص.

وكان الدخل السياحي قد نما بنسبة 1.4% في عام 2013 ليصل إلى 4.12 مليار دولار مقارنة مع 2012.

ويشكل قطاع السياحة الأردني 13% من الناتج المحلي الإجمالي، وهو مصدر رئيسي للعملة الصعبة التي يعتمد عليها الأردن إلى جانب تحويلات المغتربين في دعم ميزان المدفوعات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت