Booking.com

يرتفع عدد نزلاء فنادق دبي من السياح الخليجيين 5% – 7% خلال الربع الأول من العام 2014 مقارنة بذات الفترة من العام الماضي وفقاً لنتائج الحجوزات منذ بداية العام وحتى نهاية الشهر الحالي.

Dubai

السائح السعودي يمثل أكثر من 15% من نزلاء فنادق الإمارات

ويأتي هذا الارتفاع تزامناً مع إجازة الربيع في بعض دول الخليج خصوصاً السعودية، وإجازة الفصل الثاني بمدارس الإمارات.

وتتوقع شركات «برونز دون» و«ام سي أتش» للاستشارات الفندقية نمواً أكبر في عدد النزلاء والسياح الخليجيين إلى دبي بأكثر من 15% خلال العام 2014 ليتجاوز العدد 5,5 مليون شخص ليحافظوا بذلك على صدارتهم للسياح القادمين إلى الإمارات عامة، ودبي خاصة.

وقال شريف الإبراشي مدير إدارة المبيعات في فندق «تماني مارينا دبي» إن السوق السعودي يمثل واحداً من أهم الأسواق السياحية المصدرة إلى الإمارات.

مشيراً إلى أن المملكة تحتل المركز الأول في عدد النزلاء بين جنسيات دول الشرق الأوسط، وتتفوق على العديد من الدول الأخرى.

وأضاف إن مختلف الفندق تتنافس على استقطاب السياح السعوديين من خلال الحملات الترويجية بهذا السياح.

متوقعاً تدفقات سياحية إلى الدولة خلال إجازة الربيع في السعودية، والتي تمتد من الآن وحتى 25 مارس الجاري.

لافتاً إلى قيام فندق «تماني» بحملة ترويجية في المملكة لاستقطاب السياح السعوديين خلال عطلة الربيع حيث شملت الجولة مدينتي جدة والرياض للترويج للفندق باعتباره فندقاً عائلياً.

وأشار إلى لقاء ممثلي الشركات السياحية في كلا المدينتين، والذين أبدوا اهتماماً كبيراً في دبي كوجهة سياحية رئيسية بين السياح السعوديين، والاهتمام بأولوية الخدمات الفندقية العائلة وخاصة الأطفال.

وقال الإبراشي إن الفندق يقدم خدمات جديدة للنزلاء السعوديين خلال تواجدهم فيه مع توفير خدمة النقل إلى مراكز التسوق كل ساعة متوقعاً أن ينتهي الربع الأول بنمو عدد النزلاء من السعودية بنسبة 5% على أقل تقدير.

إلى ذلك قال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لفنادق «تايم» إن حجوزات السعوديين في فنادق دبي تزايدت مع بدء إجازة الربيع من يوم أمس إذ وصلت نسبة الإشغال 90% و94% خصوصاً في الشقق الفندقية التي تأتي ضمن أولويات العائلات السعودية.

وأشار إلى النمو اللافت من السياح السعوديين في ضوء الحملات الترويجية واتفاقيات الشراكة مع وكالات السياحة العاملة في المملكة بخلاف الحجوزات عبر الإنترنت متوقعاً أن يحقق عدد النزلاء القادمين من السعودية نمواً بين 5% – 7% خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأشار عوض إلى أن إجازة نصف العام الدراسي في الإمارات تبدأ الأسبوع المقبل، مما يسهم في نمو السياحة المحلية بشكل ملموس متوقعاً نمواً من السياح القادمين من أبوظبي بشكل أكثر كثافة.

وسجل نزلاء الفنادق من دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي أكثر من 4,17 مليون شخص بنمو 13,2% عن عام 2012 فيما حقق السعوديون وحدهم نحو 1,35 مليون سائح بنمو قارب 20% بين عامي 2012 و2013 كما استحوذ السياح من دول التعاون على أكثر من 37,8% من إجمالي نزلاء الفنادق.

إلى ذلك قال عبدو الكيالي مدير إدارة المبيعات والتسويق في فندق «كمبنسكي بالم جميرا ريزدنس» بدبي إن السياح القادمين من دول الخليج خاصة السعودية، ومن جانب أبوظبي يمثلون العنصر الرئيسي بين نزلاء المنتجع متوقعاً ارتفاع معدلات الإشغال بالفندق في موسم العطلات لفصل الربيع.

ولفت إلى أن المعارض والفعاليات ساهمت في زيادة أعداد الزوار القادمين لدبي سواء من دول مجلس التعاون الخليجي أو الدول الأوروبية والأسيوية والولايات المتحدة والبرازيل متوقعاً نمواً في الحجوزات المبكرة مدفوعاً بالطلب من دول مجلس التعاون الخليجي وألمانيا وبريطانيا وروسيا.

وأشار إلى التركيز على سوق أبوطبي الذي يعد الأول بالنسبة للفندق، ومن ثم بقية الأسواق الخليجية.

ومن جهته أشار مدحت برسوم مدير عام فندق «كابيتول» إلى أن الحجوزات بدأت فعلياً من السوق السعودي مع بدء إجازة الربيع لافتاً إلى تزايدها خلال الأيام المقبلة.

وقال إن السائح الخليجي والسعودي بشكل خاص يشكل منطقة تتنافس عليه الفنادق خصوصاً أنه يمثل أكثر من 15% من نزلاء الفنادق.

وتوقع نمواً في الربع الأول ما بين 5% – 10% في الفنادق من النزلاء الخليجيين على أن يحقق العام بمجمله نمواً لا يقل عن العام 2013، والذي سجل 13% في نزلاء دول الخليج.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.