Booking.com

 أعلنت الهيئة العامة للسياحة والآثار عن إطلاق برنامج تدريبي, وذلك وفي إطار الجهود التي تبذلها الهيئة ممثلة بمركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية (تكامل) بادرت الهيئة بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي البنك السعودي للتسليف والادخار بإطلاق البرنامج التدريبي (كيف تبدأ مشروعك السياحي الصغير) لتطوير وتعزيز قدرات الشباب السعودي الراغب في الاستثمار في المشروعات السياحية الصغيرة.

الهيئة العامة للسياحة والآثار

السياحة تشجع الاستثمار في المشروعات السياحية الصغيرة

ومدة البرنامج ستون ساعة تدريبية موزعة على عشرة أيام, ويهدف البرنامج إلى تأهيل الراغبين في الاستثمار بالمشروعات السياحية الصغيرة ومساعدتهم لتأسيس وإدارة مشروعاتهم بطريقة احترافية مع توفير الدعم الاستشاري والتمويلي من خلال الجهات ذات العلاقة واشترطت السياحة أن يكون طالب التمويل سعودي الجنسية, وتتوفر فيه شروط التقديم, وأن يتوفر لدى المتقدم الخبرة أو المؤهل المناسب للعمل في المشروع وإدارته وإرفاق شهادة خبرة موثقة من التأمينات أو الخدمة المدنية.

 وأن لا يكون مالكا لأي منشأة خلاف المطلوب تمويلها أو شريكاً في مشروع آخر وقت التقديم وأن لا يجمع بين طلبي تمويل من برامج البنك التمويلية, والتفرغ لتشغيل مشروعه, وتعبئة نماذج التقديم الخاص, وان يكون ضمن المشروعات التي يمولها البنك السعودي للتسليف والادخار, وان يكون جديداً او تحت التأسيس, وان يكون ذو قيمة مضافة, وان لا تتجاوز تكلفته الاستثمارية 8 ملايين ريال في مسار التميز و 300.000 ريال في مسار الناشئ.

وجدير بالذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية هي هيئة حكومية تعنى بالقطاع السياحي بالمملكة العربية السعودية, وذلك بتنظيمه وتنميته والترويج له وتعزيز دوره وتذليل العوائق التي تمنع دون نموه, وذلك بما يتوافق مع مكانة المملكة وقيمها, وأيضا من أهداف الهيئة الاهتمام بالآثار والمحافظة عليها والعناية بالمتاحف والرقي بالعمل الأثري المبذول في المملكة العربية السعودية, وأخيراً جعل للقطاع الخاص دوراً رئيسياً في إنشاء المنشآت السياحية الاستثمارية.

وقد أسست الهيئة العليا للسياحة في عام 1421هـ بوصفها مؤسسة ذات شخصية اعتبارية مستقلة, ونصت المادة الثالثة من تنظيم الهيئة على أن أغراض واختصاصات الهيئة “الاهتمام بالسياحة في المملكـة وتنميتها وتطويرها والعمل على تعزيز دور قطاع السياحة وتذليل معوقات نموه باعتباره رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني, ويضطلع القطاع الأهلي بالدور الرئيس في إنشاء المنشآت السياحية الاستثمارية”.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.