Booking.com

بعد أن أعلنت مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان أمس عن خططها لترميم متنزه “الفاية”بمساحة 125 ألف متر مربع في قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي، والذي سيقام على شارع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم مقابل القبة بروضة أبوظبي، قدم موقع السي إن إن تقريرا عن قيمة وجمال هذا المتنزه تحت عنوان” الفاية منتزه باريسي يسقط من السماء على رمال الصحراء في أبوظبي”.

alfayah-1

ستبدأ أعمال الترميم في المتنزه مباشرة بعد الانتهاء من مرحلة التصميم مع نهاية العام 2014، على أن يكون الافتتاح مع بداية العام 2017

واستعرض التقرير تصميم المتنزه المستلهم من الواحات الصحراوية وفقا للمصمم البريطاني توماس هيثرويك، الذي اشتهر بتصاميمه العالمية المستوى، بما فيها جناح المملكة المتحدة في معرض إكسبو شنغهاي الدولي 2010 الحائز على جائزة والمرجل الأولمبي لدورة الألعاب الأولمبية في لندن وجسر المتنزه في لندن.

وستبدأ أعمال الترميم في المتنزه مباشرة بعد الانتهاء من مرحلة التصميم مع نهاية العام 2014، على أن يكون الافتتاح مع بداية العام 2017. وسيتضمن ملاعب للعب الأطفال ومسارا للركض، ومزرعة للفواكه والخضراوات العضوية والتي ستخدم المقاهي والمطاعم المتواجدة في المتنزه، بالإضافة لواحة من الأزهار والنباتات المتأصلة في الخليج، مكتبة ثقافية، متجراً للهدايا، وسينما مكشوفة، وقاعات مكشوفة ومغطاة لاستضافة المهرجانات والعروض المحلية والعالمية ونشاطات مجتمعية.

thomas-heatherwick-studio-al-fayah-park-abu-dhabi-designboom-03

منتزه الفاية سيتضمن سلسلة من التركيبات أو الأبنية التي تمثل مساحات صحراوية متصدعة

وقال هيثرويك إن “منتزه الفاية سيتضمن سلسلة من التركيبات أو الأبنية التي تمثل مساحات صحراوية متصدعة، وسيتم رفعها على أعمدة لتشكل غطاء طويلاً على طول مساحة المتنزه.”وستشكل القطع المرتفعة مظلات جزئية تسمح للعشب بالنمو، فضلاً عن حماية النباتات من الطقس الحار في فصل الصيف.

وأوضح هيثرويك أن “بعض المنتزهات التي توجد في الإمارة، بنيت على أساس مفهوم الرومانسية التي تتميز به الحدائق الأوروبية،” مضيفاً: “كأن منتزهاً في باريس سقط من السماء على أرض أبو ظبي.”

ويأمل هيذرويك في تجديد فخر العاصمة الإماراتية للأمكنة، إذ رأى أن هناك مفهوم سائد يتمثل بالتهرب من صورة الصحراء، بدلاً من الإحتفال بتفرد جماليتها. ويستخدم هيثرويك الحديقة تحت غطاء الأرض المتصدعة والتي تحتضن كل جماليات الطبيعة والنباتات الأصلية بمثابة سلاحه المفضل للتأكيد على جمالية الصحراء.

المتنزه المغطى بمظلة على ارتفاع 20 مترا سيوفر مساحات للالتقاء بأفراد العائلة والأصدقاء، بالإضافة لكونه مكانا للتعلم والاحتفالات. واختتم “ببناء مظلات جزئية للنباتات، تساهم القبة في خفض كميات المياه المتبخرة، وتساهم في تعزيز كفاءة المتنزه واستدامتها، وفي الوقت الذي توفر فيه الظل، وأماكن للقاء في ساعات المساء والليل”.

وستعيش تحت قبة المنتزه (أي خليط من الستائر التي عقدت من قبل عدة أعمدة) حدائق مورقة من بينها أشجار النخيل والخضار، ومقاه عدة، ومكتبة عامة.

واعتمد هيثرويك على رمال الصحراء لخلط الخرسانة وذلك للحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، فضلاً عن توفير الحديقة المسقوفة للكثير من المياه المحلاة اللازمة لري النباتات من خلال الحد من التبخر.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.