Booking.com

نظمت وزارة السياحة ممثلة بدائرة السياحة بمحافظة الداخلية أمس الأول برنامج لزيارة المشاريع السياحة بالجبل الأخضر ضمت سعادة الشيخ محافظ الداخلية، وأصحاب السعادة ولاة ونوابهم وأعضاء المجلس البلدي، وبعض مديري المؤسسات الحكومية المعنية.

وادي بني حبيب

وزارة السياحة ومحافظة الداخلية تنظمان زيارة للمشاريع السياحة بالجبل الأخضر

وتهدف هذه الزيارة للتعرف على أهم المشاريع السياحية التي يتم تنفيذها، وما يعترضها من صعوبات ومعوقات، وما يتطلبها من جهود لإنجاح تنفيذ تلك المشاريع من خلال تعاون وتكاتف الجهات المعنية.

وقد أشار موسى بن عيسى الريامي مدير إدارة السياحة بمحافظة الداخلية بأن الهدف من تنظيم الجولة التعريفية الوقوف على الجهود التي تبذلها وزارة السياحة لتنمية وتطوير قطاع السياحة بمحافظة الداخلية خلال الفترة الماضية.

وتعكف حاليا على دراسات لتنفيذ مزيدا من المشاريع لتتناسب مع الزيادة المطردة لعدد السياح الزائرين للجبل الأخضر، والذي وصل خلال العام الماضي إلى أكثر من 115 ألف زائر إضافة إلى تطوير الجوانب الإرشادية أو التعريفية فهناك مشاريع سياحية تم تنفيذها منها مركز المعلومات والمطعم السياحي واللوائح المعلوماتية والإرشادية ومناطق الرصد، وإقامة 4 فنادق من قبل القطاع الخاص على أراضي سياحية، بالإضافة إلى عدد من الدراسات المتعلقة بالتخطيط والتطوير لتنمية القطاع السياحي.

وقال إن الهدف الآخر من الجولة التعرف على الأمور المتعلقة بالصعوبات التي تعيق الحركة السياحية، والإجراءات التي تقوم بها عدد من الجهات ذات العلاقة في تنفيذ المشاريع السياحية، والتي يجب أن يتم تبسيطها وتسهيلها بهدف تحقيق سياحة مستدامة بنيابة الجبل الأخضر.

وقد بدأ برنامج الزيارة من مركز المعلومات السياحية بطوي سعدة، والذي لم يتم افتتاحه بعد، والذي من المتوقع أن يخدم الزائرين للنيابة من خلال وجود مصلى ومحل لبيع التحف والهدايا، ومقهى يقدم الوجبات السريعة ودورات المياه كما أن المركز سوف يعمل على تطوير نظام نقل السياح بدلا من الطريقة العشوائية المتبعة حاليا من خلال وجود شركة تضم مجموعة من مكاتب تأجير السيارات ونقل السياح.

كما تم التعريف بالخارطة السياحية للجبل الأخضر باللغة الإنجليزية بداية من التحرك من نيابة بركة الموز، والمعالم الطبيعية ومسارات الطرق والمسافات بين قرية وأخرى على أن يتم طباعة الخارطة السياحية باللغة العربية واللغات الأجنبية الأخرى لاحقا.

وقد تم خلال الزيارة التعرف على بعض المشاريع الجاري تنفيذها في الجبل الأخضر حيث قام المشاركون بزيارة لمنطقة الشيف .

وقد أكد أصحاب السعادة على أهمية تنسيق الجهود من قبل جميع الجهات المختصة بهدف تذليل الصعوبات التي تعترض عملية الاستثمار السياحي، وتهيئة وتطوير المرافق الخدمية بذلك.

وعلى مدخل قرية المناخر تم الوقوف على مسار الطريق الداخلي، والذي يشهد تعطلا للحركة المرورية عند هطول الأمطار وجريان الأودية وضرورة وضع عبارات صندوقية لمرور مياه وادي المناخر، وفي حادثة وقعت في وقت سابق عندما تعطلت سيارة إسعاف كانت تقل مريضا لم تتمكن من العبور نتيجة جريان الوادي المار في الطريق لعدم وجود عبارات صندوقية.

ثم قام المشاركون بزيارة قرية المناخر التي تشتهر بوجود عدد من المناظر الطبيعية والتاريخية.

بعدها تم زيارة منتج الروس السياحي بمنطقة الروس حيث قدم المهندس عمار بن سليمان الخروصي مدير المشروع فكرة عن المشروع الذي تنفذه الشركة العمانية للتنمية السياحية “عمران”، وهو عبارة عن منتجع يهدف إلى إيجاد مكان مريح للاسترخاء بمواصفات البيئة المحلية بما يلبي حاجة الزائرين للنيابة، والذي بدأ العمل به في الأول من شهر يناير من العام الماضي 2012م على مساحة 3 كيلومترات مربع، واختيار المكان الذي يرتفع عن سطح البحر 2000 مترا بما يتوافق مع أهداف المشروع كمكان للاسترخاء.

ووفق الخطة المتبعة سيكون المشروع متوافقا مع المتطلبات العالمية، والتركيز في عملية البناء وفق طبيعة البناء في الجبل الأخضر من استخدام للصخور والخشب المحلي، وكذلك التصميم الداخلي والأصباغ المستمدة من البيئة المحلية بهدف إحياء العمارة العمانية القديمة، كما أن جميع التصاميم متوافقة مع البيئة المحلية من حيث التقليل من استهلاك الماء والطاقة الكهربائية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت