Booking.com

وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مؤسسة التراث الخيرية عقد تصميم مشروع بيت التراث التابع للمؤسسة في الحي الدبلوماسي بالرياض مع شركة متخصصة أسبانية, وذلك على هامش افتتاح ملتقى التراث العمراني الوطني الثالث بالمدينة المنورة.

صورة تخيلية للمبنى

تصور لتصميم بيت التراث في حي السفارات بمدينة الرياض

ورفع الأمير سلمان في تصريح له بعد توقيع العقد شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على ما لقاه هذا المشروع من دعم من قبل الهيئة, ولصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة مؤسسة بيت التراث بهذه المناسبة.

 وقال سموه: “تسعد مؤسسة التراث الخيرية بتوقيع عقد تصميم بيت التراث في حي السفارات بمدينة الرياض ليكون مركزاً حضارياً وواجهة عصرية مستمد تصميمه من التراث العمراني لمدينة الرياض, وأحد معالم العاصمة يحتضن خلالها المناسبات واللقاءات الفكرية والتراثية, والأنشطة والفعاليات المتعلقة بالتراث العمراني.”

وبين الأمير سلمان بن سلطان بأن بيت التراث سيكون بإذن الله إضافة عمرانية لحي السفارات, الحي المتميز بعمرانه الفريد والذي يعكس العمران التراثي البيئي للرياض, والذي قامت عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وبمتابعة سمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز عندما كان أميراً لمنطقة الرياض ورئيساً للهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض, وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز – رحمه الله – نائب أمير المنطقة آنذاك.

وأوضح نائب رئيس مؤسسة التراث الخيرية بأن المشروع سيتكون من جزأين الأول وهو مبنى بيت التراث والذي سيتم بناؤه باستخدام التقنيات التقليدية للبناء مثل الطين بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة المفردات التقليدية كالفناء المفتوح والأبواب والنوافذ والتي تحيطه حدائق ذات تصميم بيئي وتراثي متجانس مع بيت التراث ليساعد ذلك على إقامة الأنشطة والفعاليات المهتمة بالتراث كالمعارض والندوات واللقاءات.

أما الجزء الأخر وهو مبنى مكتبي سيكون وقفا باسم الأمير سلطان بن سلمان للتراث, ويقوم على دعم المشاريع التراثية, مشيراً سموه إلى أن مؤسسة التراث الخيرية مؤسسة غير ربحية, وتقوم بالعمل على إعادة صياغة المفهوم الوطني للتراث وتأكيد أهميته.

وأفاد الأمير سلمان بأن مؤسسة التراث الخيرية قامت على عدد من البرامج والمشاريع والدراسات بالإضافة إلى عدد من المنشورات التي تهتم بالمحافظة وتفعيل التراث في كل أرجاء المملكة وزيادة الوعي المجتمعي فيه, معبراً عن سعادته بمشاركة مؤسسة التراث الخيرية في ملتقى التراث العمراني الوطني الثالث الذي يعقد في هذه المدينة الطيبة المدينة المنورة.

وتقدم سموه بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على اهتمام سموه بقضية هامة وهي المحافظة على التراث العمراني, ودعمه اللامحدود للمؤسسة, ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة لتشريفه توقيع العقد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت