ترأس الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات أخيرا في مقر الهيئة في الرياض الاجتماع السادس للجنة الإشرافية للبرنامج حيث رحب في بداية الاجتماع بأعضاء اللجنة, وتمت مناقشة خطة تطوير مراكز المعارض والمؤتمرات في السعودية.

قطاع المعارض والمؤتمرات وفعاليته المتخصصة أساس في تطوير السياحة السعودية

وشدد بما قدموه من جهد كبير خلال الفترة الماضية والخطوات السريعة التي يتم العمل على تنفيذها لتنظيم وتطوير القطاع بشكل متكامل.

وقال رئيس الهيئة “إن الدولة تعول على البرنامج الوطني الكثير في تطوير هذا القطاع الاقتصادي المهم والارتقاء بصناعة المعارض والمؤتمرات في المملكة بما يليق بمكانتها, ودفع عجلة التنمية في المناطق كافة”.

مؤكدا على توجيهات الدولة بالتوسع وتنظيم القطاع بالكامل ليصبح قطاعا اقتصاديا منظما وفاعلا في التنمية الوطنية, وأن يكون البرنامج الوطني نقطة اتصال واحدة وفعالة للمستثمرين.

وأبان الأمير سلطان بن سلمان أن التحدي الرئيسي للبرنامج ولجنته الإشرافية في الوقت الحاضر يتمثل في إحداث النقلة النوعية في قطاع المعارض والمؤتمرات, واستفادة المواطنين من عوائده الاقتصادية وفرص العمل الواعدة.

وأشار إلى أهمية ترابط مسارات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات التطويرية مع ما صدر من الدولة من قرارات تنظيمية ومسارات تطويرية لقطاع السياحة والتراث الوطني التي شملها برنامج التطوير الشامل الذي تديره الهيئة, معتبرا أن قطاع المعارض والمؤتمرات وفعاليته المتخصصة أساس في تطوير السياحة الوطنية وخدمة التراث الحضاري ومحرك للتنمية الوطنية بشكل عام.

كما أكد الأمير سلطان بن سلمان أهمية استفادة القطاع من مجالس التنمية السياحية في المناطق والمحافظات التي تعمل على تجهيز الوجهات والمسارات السياحية والبرامج التنموية لتنقل المعتمرين والحركة العابرة.

وقال الأمير سلطان بن سلمان “نهدف إلى ربط قطاع المعارض والمؤتمرات ليس فقط بقطاع السياحة, وإنما بجميع القطاعات الاقتصادية لأن لدينا اقتصادا كبيرا ويمكن لقطاع المعارض والمؤتمرات أن يلعب دورا رئيسا في تطوير وتحفيز جميع القطاعات الاقتصادية”.

شارك برأيكإلغاء الرد