Booking.com

أعلنت شركة «نخيل» أمس ترسية عقد أعمال التصميم والاستشارات للممشى «ذا بورد ووك» على شركة «هالكرو», وسيكون «ذا بورد ووك» بمنزلة وجهة جديدة للممشى بكامل طول الهلال البالغ 11 كيلومتراً في «نخلة جميرا» بمدينة دبي في الإمارات.

ممشى ذا بورد ووك

ممشى «نخلة جميرا» يمتد لمسافة 100 متر داخل الخليج العربي

وتم الكشف عن ممشى «ذا بورد ووك» عنه في معرض سيتي سكيب عام 2013 إذ ستقوم «نخيل» بتحويل الهلال في «نخلة جميرا» إلى وجهة للممشى والتسوق والطعام لتخلق المزيد من الاهتمام للجزيرة التي اكتسبت شهرة عالمية أصلاً.

وسيمتد ممشى «نخلة جميرا» بكامل طول الهلال مع رصيف يمتد لمسافة 100 متر داخل الخليج العربي من كل جانب.

وستنشئ «نخيل» الممشى من خلال عمليات بناء فوق صخور كاسر الأمواج بالنخلة بينما سيكون عرض الممشى 6 أمتار, أي أكثر من ضعفي الممشى الحالي في الهلال.

كما سيتوافر به أكثر من 20 محلاً لتقديم المشروبات المختلفة والتذكارات على امتداد طوله البالغ 11 كيلومتراً.

وسيضم ممشى «ذا بورد ووك» رصيفين, شرقياً وغربياً, كل منهما بطول 100 متر في المياه ليوفرا إطلالة شاملة للخليج العربي, ونخلة جميرا, وأفق دبي كما سيضم الرصيفان مجموعة من المقاهي والمطاعم ذات الواجهات الزجاجية.

وقال متحدث باسم «نخيل»: ممشى «ذا بورد ووك» واحد من أحدث المشروعات المزمع تنفيذها في «نخلة جميرا».

وسلمت «نخيل» في السابق بعض أشهر المعالم العالمية, والآن من خلال تطبيق التصاميم والأساليب الهندسية المبتكرة التي عُرِفنا بها نقوم بتطوير مجموعة من المقاصد الفريدة التي لا تمحى من الذاكرة لسكان «نخلة جميرا».

كما أنها سوف ترسخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للسياحة على مدى العقود المقبلة», ويتوقع أن تطرح «نخيل» مناقصة الأعمال الإنشائية للممشى في الربع الثاني.

وجدير بالذكر أن نخلة الجميرة هي الأصغر بين مجموعة من ثلاث جزر اصطناعية على شكل نخيل تعرف باسم “جزر النخيل” في دبي بالإمارات.

ونخلة الجميرة مصممة على شكل نخلة مكونة من ثلاثة أجزاء: الجذع والتاج وسعفاته 17, ويحيط بها حاجز نصف دائري مشكلاً حيداً بحري اصطناعي.

والسعفات كلها مجرد مناطق سكنية وفلل بينما منطقة الحاجز البحري تشهد 7 فنادق ضخمة ومنتجعات عملاقة من بينها منتجع أطلانتيس الذي يوحي اسمه إلى الجزيرة الأسطورية أتلانتيس.

ويضم الفندق 1539 غرفة متصدراً بذالك كأكبر فندق في الشرق الأوسط كما تشهد الجزير بناء ناطحة السحاب برج ترامب التي ستتحول إلى معلمة دبي.

وفي حفل وصول أول دفعة من سكان للجزيرة نظمة “نخيل” الشركة المطورة للمشروع خلال نهاية عام 2006 قامت بإحضار أحد أكبر المناطيد في العالم سكاي شيب 600 إلى دبي.

وأصبحت الجزيرة المقر الجديد لسفينة الرحلات العالمية الشهيرة آر إم إس كوين ماري 2, والتي سترسي بشكل دائم في قلب مشروع مرسى فاخر سيتم تطويره قبالة الجذع الشرقي لنخلة جميرا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.