Booking.com

بدأت أمانة الشرقية في تنفيذ خطتها لاستكمال الواجهات البحرية في حاضرة الدمام بتكلفة تقدر بـ 20 مليونا و750 ألف ريال.

تصميم لواجهة حي الجوهرة

20 مليونا و750 ألف ريال تكلفة استكمال الواجهتين البحريتين بالدمام

وقال مدير عام الدراسات والإشراف بأمانة المنطقة الشرقية المهندس محسن العريني: “إنه بدأت مراحل العمل على قدم وساق لإنجاز مشروعي استكمال الواجهتين البحريتين بحي الشاطئ وشمال حي الجوهرة بالدمام بتكلفة تقدر بـ 20 مليونا و750 ألف ريال, وتبلغ مساحة واجهة الشاطئ حوالي  100000 م2 بتكلفة 15 مليونا و750 ألف ريال كما تبلغ مدة العقد 360 يوما, وتم الانتهاء من المخططات التصميمية والتنفيذية, مشيرا الى انه تم تسوية مواقف السيارات وتركيب البردورة لها ولباقي المشروع, والانتهاء من الأعمال الكهربائية والبدء بتركيب الانترلوك وسفلتة مواقف السيارات وتسوية الممشى الإسفلتي, مبينا انه بلغت نسبة المساحات المنزرعة حتى الآن 24 % وتم تركيب 196 حوضا بريكاست”.

وأشار العريني إلى إن الواجهة البحرية بشمال حي الجوهرة بلغت تكلفتها حوالي 5 مليون ريال بمدة عقد 360 يوما, وتبلغ مساحتها التقديرية 49000 م مربع, وتبلغ مساحة منطقة الألعاب 2000 م2 كما تبلغ نسبة الانترلوك 57%, ونسبة الزراعة 29 %, وسيتم تركيب 61 حوضا  البريكاست,  و15 حوضا وسطيا,كما ستتم اقامة مناطق محمية بمظلات.

ويأتي تنفيذ الواجهتين الجديدتين في إطار برنامج أمانة الشرقية لتنفيذ الواجهات البحرية والشواطئ لمدن الحاضرة الذي يهدف لتنفيذ المشروع بحسب الدراسات التصميمية المعدة لتلبية الاحتياجات العامة للمواطنين والخاصة بتوفير الواجهات البحرية والشواطئ, وإعادة تأهيل الواجهات البحرية القديمة بمدن الحاضرة واقتراح برامج وخطط جديدة تناسب التطور الذي تشهده مدن الحاضرة.

وشهدت الواجهات البحرية بالدمام والخبر والظهران تطورات متلاحقة في السنوات الأخيرة انعكست على الزوار والمتنزهين, وأصبحت متنفسا حقيقيا لهم في العطلات والإجازات الرسمية, لما تتمتع به من مساحات خضراء وطبيعة خلابة الا أن الزوار كان لهم بعض المطالب التي تصب في اتجاه المزيد من التطوير لهذه الواجهات التي تعتبر أحد معالم المنطقة الشرقية البارزة.

ويقول ضياء الكشي: “ان الواجهة البحرية بالدمام من المناطق التي يفخر بها, على اعتبار أنه من مواطني المنطقة الشرقية, مضيفا انه يتمنى زيادة المساحات المخصصة للألعاب بالواجهة حيث يرى أنه تم زيادة المسطحات الخضراء على حساب الأماكن المخصصة للألعاب في ظل افتقاد العديد من المواقع الترفيهية الأخرى للألعاب”.

أما المواطن سعد الحارثي فيرى أهمية زيادة دورات المياه في الواجهات البحرية بالدمام والخبر والظهران حيث يلاحظ الزائر قلة دورات المياه, وخاصة في أوقات العطلات الرسمية والإجازات الأسبوعية حيث يحدث ضغط على استخدام دورات المياه الموجودة حاليا, ولا بد من التفكير بزيادة دورات المياه مع الاهتمام بصيانتها حيث إن بعض دورات المياه تحتاج لتغيير الصنابير الموجودة بها وأحواض المياه, واقترح الحارثي إنشاء مكاتب مخصصة للأطفال التائهين في الواجهات البحرية.

ويضيف المواطن حسين الهلال: “هناك جهد كبير يبذل لتطوير الواجهات البحرية في الفترة الأخيرة لكن تظل العديد من الخدمات التي يجب توفرها, والتي ستضفى المزيد من الراحة للزوار, ومن بينها زيادة عدد المطاعم وخاصة المطاعم الشعبية التي تبيع وجبات في متناول أيدي العديد من العائلات حيث يلاحَظ أن المطاعم الموجودة بالواجهات من الفئة العالية التي تبيع أصنافا غالية الثمن, ولا يستطيع العديد من العائلات شراء وجبات منها”.

أما المواطن عبدالله الجفري زائر من مدينة جدة فقد قال: “أن الواجهات البحرية في المنطقة الشرقية تحظى باهتمام كبير ومتابعة, وذلك من خلال ما تشهده من تطور واضح, حيث أصبحت مقصدا لجميع الزوار من مناطق المملكة, وطالب أمانة الشرقية بإنشاء ملاعب للشباب وأماكن خاصة لتجمعهم بعيدا عن العوائل والأطفال”.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.