Booking.com

 استقبلت البحرين العام الماضي 2012 ثمانية ملايين سائح منهم 52%سعوديون قدموا من خلال جسر الملك فهد الذي استقبل 73% من مجمل سياح البحرين القادمين من السعودية في حين استقبل مطار البحرين الدولي 22% من الزوار.

البحرين تستقبل 8 مليون سائح خلال عام 2012

البحرين تستقبل 8 مليون سائح خلال عام 2012

وكشف وكيل وزارة الثقافة المساعد للسياحة في مملكة البحرين الشيخ خالد بن حمود عن ارتفاع إيرادات الدولة من الدخل السياحي خلال العامين الماضيين.

وأشار الشيخ خالد بن حمود إلى أن دخل الفنادق والمطاعم التي تشرف عليها الوكالة فقط بلغ العام الماضي 2 مليار ريال.

وقال الشيخ خالد بن حمود في حوار مع مسئولي المركز السعودي للإعلام السياحي:”إن البحرين تسعى لاستقطاب العوائل الخليجية نظرا للقيمة السياحية التي يفرضها وجودهم كاشفا عن مساعي لجعل زائر اليوم الواحد عن طريق جسر الملك فهد يبيت في البحرين مفصحا في الوقت ذاته عن دراسات أجرتها الوكالة حددت رغبات السائح السعودي في وجهات سياحية أهمها مراكز التسوق والشواطئ”.

وأشار وكيل وزارة الثقافة المساعد للسياحة في البحرين إلى أن الاستثمار في الفنادق ذات فئة الـ 5 نجوم وصل إلى نحو 2.5 مليار ريال في العامين الماضيين إذ تم افتتاح 13 فندقا خلال العام الحالي مؤكدا في الوقت ذاته أن بلاده تقدم تسهيلات للمستثمرين الخليجيين في القطاع السياحي.

وأوضح وكيل وزارة الثقافة المساعد للسياحة في مملكة البحرين الشيخ خالد بن حمود أن البحرين ترحب بأي مستثمر بشرط توفر الرغبة الأكيدة والقدرة المالية في حين تضمن الدولة الأرض لإقامة المشروع الذي يرغبه المستثمر كاشفا عن مشروعين سياحيين جديدين الأول مشروع تطوير مرسى العرب الذي بدأ العمل عليه بعض المستثمرين الخليجيين، والآخر مشروع طريق اللؤلؤ الذي يهدف إلى إبراز القيمة التاريخية والاقتصادية للمنطقة، وإحياء وإعادة ترميم المنازل التاريخية القديمة هناك، وجعلها وجهه سياحية من الدرجة الأولى.

من جهة أخرى كثّف طيران الخليج الناقل الرسمي لمملكة البحرين تواجده في السوق السعودي من خلال رحلات مباشرة من المدن الرئيسية في السعودية إلى البحرين بواقع 70 رحلة أسبوعيا منها 14 رحلة من الرياض، و21 رحلة من جدة، و30 رحلة من الدمام، و5 رحلات من المدينة المنورة.

وكشف المدير التنفيذي لشركة طيران الخليج للعلاقات العامة محمد حليوه في لقائه مع إعلاميي المركز السعودي للإعلام السياحي عن خطط لرفع أداء الشركة، وتركيزها على الرحلات القصيرة خاصة في منطقة الخليج العربي مشيرا إلى أن الشركة خفضت خسائرها مع نهاية أكتوبر الماضي إلى 54% مقارنة بالعام الماضي.

وأكد أن الشركة تجري مفاوضات مع شركتي “بوينغ” و “إيرباص” لإستبدال أحجام الطائرات الكبيرة بالصغيرة وتأجيل أستلام بعض الطلبيات. يذكر أن طيران الخليج المملوكة لحكومة البحرين تعد من أكبر شركات الطيران التي تخدم المنطقة من ناحية تعدد الرحلات القصيرة بشكل أكبر في منطقة الخليج.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت