Booking.com

أفاد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في كلمته بمدينة أنطاليا خلال افتتاح أعمال الدورة الـ 6 لوزراء السياحة في مجموعة الـ 20 الاقتصادية،، باتجاه 36% من إجمالي الرحلات السياحية العربية إلى السعودية، مبيِّناً أن «غالبيتها للحج والعمرة اللذين لا تنظر المملكة إليهما كنمط سياحي، لكن عدداً كبيراً من الرحلات يرتبط بالزيارات القصيرة والرحلات الداخلية».

وقدَّر نصيب المملكة من إجمالي قيمة المدفوعات السياحية العربية خلال 2014م بـ 16 مليار دولار من أصل 40 مليار دولار.
وأشار إلى أن الدولة تنظر إلى السياحة كمشروع اقتصادي كبير منتِج لفرص العمل ولقطاع التراث كمولِّد أساسي للوظائف، مبدياً ارتياحه لإقبال المواطنين، خصوصاً الشباب على العمل في المجالات السياحية والتراثية.

وتوقَّع الأمير سلطان بن سلمان، توفير القطاع السياحي لأكثر من مليون وربع المليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة في نهاية عام 2015.

وفيما وصف رئيس الهيئة المجال السياحي بالقطاع الاقتصادي الثاني في المملكة من حيث توطين الوظائف بنسبة 28%؛ فإنه شدَّد على أهمية الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في تعزيز الدور الاقتصادي للسياحة، مشيراً إلى تجربة مدينة أنطاليا التركية.

وقدَّر الأمير سلطان بن سلمان معدَّل نمو فرص العمل في القطاع السياحي السعودي خلال العقد الحالي (2010م – 2020م) بـ 10% سنوياً، متوقِّعاً توفير القطاع نحو 1.7 مليون وظيفة مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2020م.

وحدَّد عدد الفرص الوظيفية المباشرة في القطاع خلال 2014م بأكثر من 795 ألف وظيفة مع توقعاتٍ بارتفاع العدد إلى نحو 840 ألفاً بنهاية 2015م. فيما وصل عدد الوظائف غير المباشرة المرتبطة بالسياحة إلى أكثر من 397 ألف وظيفة خلال العام الفائت مع توقعاتٍ بارتفاع عددها إلى نحو 420 ألفاً بنهاية العام الجاري.

ووفقاً لإحصاءات مركز المعلومات والأبحاث السياحية السعودي (ماس)؛ وصل إلى 1.192.285 عدد الوظائف المباشرة وغير المباشرة في القطاع السياحي خلال العام الماضي، مع توقعات بارتفاع عددها إلى 1.262.153 بنهاية العام الجاري.

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت