Booking.com

توقع خبير اقتصادي أن يصل دخل الأردن من القطاع السياحي هذا العام إلى حوالي 2.400 مليار دولار متجاوزا العام 2012 الذي بلغ 1075 مليون دولار.

الأردن


الأردن..الأول عالميا فى توفر المواقع السياحية وتنوعها

وقال رئيس جمعية الفنادق الأردنية ميشيل نزال إن النمو السياحي العالمي انعكس على الأردن حيث ارتفع أعداد السياح الدوليين من 469 مليون سائح العام 2012 إلى 494 مليون سائح العام الحالي.

وأضاف نزال في محاضرة ألقاها أمس في كلية الأعمال بالجامعة الأردنية ضمن برنامج حوارات الأعمال الذي تنفذه الكلية إن مستقبل الاقتصاد الأردني سيعتمد على القطاع السياحي بسبب تراجع قطاع الصناعة لارتفاع كلف الطاقة والكهرباء وتدني مستوى القطاع الزراعي لشح وندرة المصادر المائية.

وأشار إلى أن الأردن يضم (28) موقعا أثريا فضلا عن تنوع المنتج السياحي ضمن رقعة جغرافية صغيرة مشيرا إلى أن الأردن سجل أربعة مواقع للإرث العالمي تابعة لليونيسكو هي: البتراء, ورم, وأم الرصاص, وقصر عمرة.

وقدر نزال أعداد الأيدي العاملة في القطاع السياحي بـ (42) ألف فرصة عمل مباشرة و(120) ألف فرصة عمل غير مباشرة فيما يشكل الدخل السياحي حوالي 17 بالمائة من الحساب الجاري في ميزان المدفوعات.

واستعرض المحاضر المؤسسات التي تسهم في دفع عجلة النشاط السياحي ومنها قطاع الفنادق والجمعيات والمطاعم السياحية ومكاتب السياحة والسفر ومحلات التحف الشرقية ومكاتب تأجير السيارات السياحية وشركات النقل السياحي وإدلاء السياحة والسفر.

وعرض نزال للتحديات التي تواجه السياحة في الأردن لا سيما عدم الاستقرار السياسي الذي تشهده بعض دول الإقليم وضعف الحملات الترويجية وارتفاع أسعار بعض الخدمات والاعتماد على البرامج التقليدية وعدم وجود طيران مباشر من بعض الدول ومحدودية رحلات الطيران للدول خصوصا أسواق آسيا وقصر مدة إقامة السائح في الأردن.

وكان عميد كلية الأعمال الدكتور زعبي الزعبي الذي قدم المحاضر أشار إلى أهمية برنامج حوارات الأعمال الذي يتضمن استضافة خبراء ورجال أعمال وسياسيين وصناع قرار لتبادل الآراء والأفكار حول التحديات التي تواجه الاقتصاد الأردني مع طلبة الجامعة والباحثين فيها.

من جانب أخر قال وزير السياحة والآثار والعمل الأردني الدكتور نضال القطامين أمس إن الأردن مصنف الأول عالميا من حيث توفر المواقع السياحية البالغ عددها حوالي 100 ألف موقع أثري وسياحي تتوزع على مختلف المحافظات.

جاء ذلك خلال لقاء القطامين مع رئيس لجنة السياحة النيابية النائب أمجد المسلماني ورئيس اتحاد الجمعيات السياحية ميشيل نزال بحضور مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية الدكتور عبدالرزاق عربيات.

وأفاد القطامين بأن السياحة في الأردن تسهم بنسبة 13% من الناتج المحلي الإجمالي فيما يبلغ عدد العاملين في القطاع ذاته 6% من مجموع العاملين في باقي القطاعات مؤكدا على أهمية رفع الدخل القادم من السياحة نظرا للمميزات السياحية في الأردن ورفع نسبة العاملين في هذا القطاع.

ولفت إلى وجود مشكلة في تسويق وترويج الأردن سياحيا بالرغم من توفر ميزاته السياحية والأمن والاستقرار داعيا إلى ضرورة وجود مطور خارجي لديه الخبرة والمعرفة لتسويق الأردن عالميا بهدف زيادة أعداد السياح وإطالة مدة الإقامة فيه.

ونوه القطامين بأهمية السياحة الدينية للمسلمين والمسيحيين القادمين من الخارج إلى الأردن بما يتوفر من المقامات ودور العبادة والأديرة وقبور الصحابة والأنبياء فيه.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت