Booking.com

أفادت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي بأنها تستهدف أكثر من مليون سائح بحري في عام 2020.

Dubai

دبي الميناء الإقليمي لأكبر خمس شركات تسيّر رحلات بحرية في العالم

مشيرة إلى أن الإمارة ستصبح الميناء الإقليمي لأكبر خمس شركات تسيّر رحلات بحرية في العالم بعد إعلان شركة «رويال كاريبيان انترناشيونال» المتخصصة في مجال السياحة البحرية الفاخرة عودتها إلى منطقة الخليج.

وأعلنت الشركة خلال مؤتمر صحافي عقد في دبي أمس شاركت فيه وزارة السياحة العمانية، ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن تسييرها 16 رحلة بحرية من شهر ديسمبر 2015 وحتى مارس 2016 تشمل زيارات للمناطق البارزة الواقعة على سواحل الخليج العربي.

من جانبها أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أنها استقطبت نحو 196 ألف سائح بحري خلال الموسم الماضي متوقعة أن تتخطى أعداد السياح البحريين إلى أبوظبي خلال الموسم الجاري حاجز 200 ألف سائح.

قال المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال بدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي حمد بن مجرن إن كلاً من وزارة السياحة العمانية ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي إلى جانب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة شكلت «تحالف الرحلات البحرية العربية» الذي يهدف بالدرجة الأولى للترويج للمنطقة ككل كوجهة بارزة للسياحة البحرية.

وبين أن التحالف شارك قبل أيام في مؤتمر «كروز شيبنغ 2014» الذي تقام فعالياته في مدينة ميامي الأميركية فضلاً معرض ومؤتمر «سيتريد الشرق الأوسط لسفن العمليات والأعمال البحرية 2013» في إمارة أبوظبي.

مشيراً إلى أن هناك أنشطة عديدة ومشاركات واسعة للتحالف، وذلك لتعزيز أهمية ودور السياحة البحرية في المنطقة.

وتفصيلاً قال المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي حمد بن مجرن إن: «دبي تستهدف أكثر من مليون سائح بحري عام 2020».

لافتاً إلى أن: «الإمارة ستصبح الميناء الإقليمي لأكبر خمس شركات عالمية تسير رحلات بحرية».

وتوقع أن «يصل أعداد السياح البحريين خلال العام الجاري إلى نحو 400 ألف سائح إلى دبي مقارنة بنحو 380 ألف سائح خلال الموسم السابق ليصل العدد إلى نحو 450 ألفاً في موسم 2015 و2016 مع عودة شركة رويال كاريبيان إلى المنطقة ودبي، وتشغيلها 16 رحلة بحرية».

ولفت بن مجرن إلى أن: «الإمارة ستشغل خلال العام المقبل الرصيف الجديد ضمن خطة التوسعة لمحطة السفن السياحية في ميناء راشد تصل طاقته أربعة أضعاف المرسى الجاري».

لافتاً إلى أن: «دبي ستستقطب في الموسم المقبل شركة جديدة وهي إم إس سي كروزيز».

وأوضح أن توقف شركة «رويال كاريبيان» عن تسيير رحلاتها إلى المنطقة في وقت سابق أثر في أعداد السياح البحريين إلى المنطقة لكن مع عودة نشاطها إلى المنطقة ودبي نتوقع نمواً كبيراً في معدلات تدفق السياح البحريين.

وأضاف أن عودة شركة «رويال كاريبيان» تأتي في الوقت المناسب إذ تعمل كل من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ووزارة السياحة في سلطنة عمان على تحويل الخليج إلى وجهة سياحية عالمية.

لافتاً إلى أن: «الرحلات البحرية على البواخر ستعلب دوراً متزايد الأهمية في قطاع السياحة مستقبلاً في دبي التي تسعى إلى مضاعفة أعداد السياح القادمين إلى 20 مليوناً بحلول عام 2020».

بدورها قالت رئيس قسم المنتج الترفيهي إدارة تطوير البيئة السياحية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة نورا الظاهري إن إمارة أبوظبي استقطبت نحو 196 ألف سائح بحري خلال الموسم الماضي مقابل 170 ألف سائح في الموسم السابق.

متوقعة أن: «تتخطى أعداد السياح البحريين إلى الإمارة خلال الموسم الجاري حاجز 200 ألف سائح».

وبينت أن أبوظبي تستهدف نصف مليون سائح بحري في عام 2020 لافتة إلى أن كلاً من شركات «كوستا» و«عايدا» و«إم إس سي كروزيز» تعمل حالياً في الإمارة في حين ستبدأ «رويال كاريبيان» تسيير رحلاتها البحرية الموسم المقبل.

وأضافت أن إمارة أبوظبي ستشغل خلال موسم 2015 و2016 التوسعة الجديدة في محطة السفن السياحية في ميناء زايد ما يرفع طاقة المناولة في المحطة إلى نحو أربع أو خمس سفن في وقت واحد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت