Booking.com

استقطبت رأس الخيمة خلال النصف الأول من العام الجاري 330 ألف و 48 زائرا خلال النصف الأول من العام الجاري مما وفر عائدات وصلت إلى 118 مليون دولار.

رأس الخيمة

فنادق رأس الخيمة تحقق عائدات وصلت إلى 118 مليون دولار خلال النصف الأول

وشهدت الإمارة زيادة ملحوظة في أعداد السياح القادمين إليها من الأسواق الخمسة الأساسية لها سواء من الداخل أو من ألمانيا وروسيا متبوعة بأسواق المملكة المتحدة والهند حيث تزدهر السياحة بالإمارة مع مجموعة المحفزات التي أوجدها تدفق استثمارات المجموعات الفندقية التي جعلت منها آخر محطاتها للتوسع.

وقال ستيفن رايس رئيس المجلس التنفيذي لهيئة تنمية السياحة في إمارة رأس الخيمة إن السبب الرئيسي للثقة بالسياحة في رأس الخيمة هو الرفاهية المتاحة للجميع.

وبناء على معطيات قدمتها هيئة تنمية السياحة في الإمارة فقد بلغ معدل السعر اليومي للفنادق الراقية والفخمة في رأس الخيمة بشكل عام 140.83 دولار، وبلغ معدل السعر اليومي 168.58 دولار في الفنادق والمنتجعات الشاطئية مشكلا أرباحا وصلت إلى 103ملايين دولار بينما وصل نفس المعدل في فنادق المدينة إلى 69 دولارا مع نسبة إشغال بلغت 64% مع إجمالي 14 مليون دولار.

مشيرا إلى انه بحسب تقرير “إس تي أر سميث ترافل” للبحوث لشهر يونيو الفائت فإن معدل السعر اليومي في فنادق إمارة رأس الخيمة قد ارتفع بنسبة 36.93%.

وأضاف أن قطاع الضيافة في رأس الخيمة يمتلك أداء ناجحا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الزيادة في الغرف المتوفرة والتي بلغت نسبتها 40% مع إضافة أربعة فنادق فاخرة من فئة الخمس نجوم في جزيرة المرجان ومنطقة الجزيرة الحمرا خلال فترة التسعة أشهر الماضية حيث تضاعف تقريبا حجم العائدات الربحية مترافقا مع زيادة في عدد الزائرين من داخل الدولة ومن مختلف أنحاء العالم الباحثين عن خيارات راقية متعددة تنافس أسواق الإمارات الأخرى.

وتعمل حكومة رأس الخيمة بإستراتيجية موجهة تركز على تطوير القطاع السياحي في الإمارة فقد جذبت استثمارات العديد من الأسماء عالمية المعروفة، ونتج عن ذلك افتتاح ثلاثة فنادق جديدة في جزيرة المرجان في الربع الأول من عام 2014.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.