Booking.com

أعلنت وزارة السياحة الفلبينية رسمياً إطلاق مبادراتها الجديدة تحت عنوان “زيارة الفلبين مرة ثانية لعام 2016” والتي جاءت استكمالاً لحملة “عام 2015 هو عام زيارة الفلبين”، ونجاحها الملموس الذي حققته العام الفائت.

و من جهة آخرى ستعزز هذه المبادرة السياحية من مكانة البلاد باعتبارها وجهة سياحية ترفيهية وتجارية رائدة آسيوياً وعالمياً.

و قال رامون جمينيز، سكرتير وزارة السياحة الفلبينية: بأن مبادرة “زيارة الفلبين مرة ثانية لعام 2016” ستركز جهودها على سوق البيع بالتجزئة أكثر من أي وقتٍ مضى.

و نوه إلى أن الوزارة تجري العديد من اللقاءات والمناقشات مع شركات السياحة ووكلاء السفر لتقديم أفضل التسيهلات والحوافز لتبقى الفلبين وجهة متميزة للزوار والسياح من الشرق الأوسط ودول العالم.

و أضاف رامون قائلاً: نحن نركز على عام 2016 عبر حملة زيارة الفلبين مرة ثانية، التي بدورها ستبرز الفلبين كمقصد استثنائي ومتعدد المستويات للسفر والسياحة، فضلاً عن حفاوة الترحيب الحار من قبل الشعب الفلبيني الودي والمضياف، وكذلك الأنشطة المثيرة وعالم من الاكتشافات الجديدة التي لا نهاية لها.

و بلغ عدد الزوار في 2015 من دول مجلس التعاون الخليجي إلى الفلبين 65,642 زائرا، بزيادة قدرها 12% مقارنة مع عام 2014

و قد تصدرت المملكة المرتبة الأولى بـ 40,453 مسافرا بارتفاع 17% مقارنة مع العام الماضي، وحلت دولة الإمارات ثانياً بعدد الزوار تليها دولة الكويت ثالثا.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.