Booking.com

كشف فؤاد منصور شرف مدير تنفيذي أول إدارة العقارات مراكز التسوق لدى «ماجد الفطيم العقارية» أن مول الإمارات استقبل 38 مليون زائر في 2013 مقارنة مع 23 مليوناً في 2006.

Mall-of-the-Emirates

افتتاح ردهة الأزياء الجديدة باستثمار 100 مليون درهم

جاء ذلك في تصريحات صحافية على هامش افتتاح ردهة الأزياء الجديدة في «مول الإمارات» باستثمار يصل إلى 100 مليون درهم.

وأوضح شرف أن إيجارات المتاجر في المركز تواكب الأسعار الحالية في سوق التجزئة بدبي بما يتوافق مع القوانين والتشريعات الناظمة للقطاع موضحاً أن الإيجارات ترتبط بموقع المتجر داخل المركز وبطبيعة النشاط التجاري.

وأشار إلى أن معدل الإشغال في مول الإمارات يصل إلى 100 % مع وجود العديد من العلامات التجارية العالمية في قائمة الانتظار للحصول على موقع شاغر للاستئجار.

وقال إن المبادرات الحكومية تلعب دوراً محورياً في تحفيز قطاع التجزئة، وتوفير المزيد من الزخم بشكل متواصل حيث تلعب الفعاليات الرئيسية، وفي مقدمتها مهرجان دبي للتسوق دوراً محورياً في دعم القطاع، وفتح آفاق جديدة لرفع أعداد الزوار ونمو المبيعات.

وأكد أن قطاع التجزئة بدبي بات يتمتع بسمعة مرموقة على الصعيد العالمي مشيراً إلى أن مستويات النمو خلال العام 2013 سواء في المبيعات أو في أعداد زوار مراكز التسوق قد تجاوزت مستويات ما قبل الأزمة العالمية عام 2008 موضحاً أن المؤشرات الأولية للأداء العام خلال شهر يناير 2014 تعكس مستويات استثنائية في “مول الإمارات”.

وأشار إلى أن “ماجد الفطيم العقارية” تدعم وتواكب رؤية دبي فيما يرتبط باستضافة معرض اكسبو 2020، وتسهم في ترسيخ مكان الإمارة كمركز متميز على خارطة التجزئة العالمية.

وجاء افتتاح ردهة الأزياء الجديدة في «مول الإمارات» أمس كأحدث وجهة للأزياء الراقية في دبي، والتي تحتضن نخبة من أشهر متاجر الأزياء في العالم تحت سقف واحد كما هو الحال في عواصم الموضة في العالم، وتضم 30 متجراً من ضمنها 5 علامات تجارية تؤسس تواجدها في الإمارات لأول مرة، وفي مقدمتها علامة الأزياء الأميركية الراقية «هالستن هيريتيج»، وعلامة «ماكيو» للمصمّم ألكسندر ماكوين، وأزياء «ساندرو» الباريسية.

وتحتضن ردهة الأزياء الجديدة أكثر من ثلاثين من أشهر متاجر الأزياء على مساحة 5,000 متر مربَّع العديد منها ينطلق بشكل مستقل للمرة الأولى في الدولة، وتجسّد هذه المتاجر أشهر العلامات التجارية في عالم الأزياء والأناقة، وتمثل أهم عواصم صناعة الأزياء في العالم.

وقال ديمتري فازيلاكيز رئيس قطاع تنفيذي لمراكز التسوق لدى ماجد الفطيم العقارية: “تمثل ردهة الأزياء الجديدة إنجازاً فارقاً في إطار مشروع التطوير 2015، وهو تجسيد رائع لطموح مول الإمارات بإطلاق المزيد من المفاهيم المبتكرة في عالم الأزياء والحياة العصرية”.

ويستثمر مول الإمارات حالياً مليار درهم في تنفيذ مشروع التوسعة الطموح، والذي سيسهم بالارتقاء بتجربة التسوّق بكافة جوانبها إلى مستويات غير مسبوقة.

وتمثل متاجر الأزياء الشهيرة في ردهة الأزياء الجديدة العديد من بلدان العالم بدءاً من الولايات المتحدة في أميركا الشمالية والمملكة المتحدة في أوروبا ووصولاً إلى اليابان في آسيا بالإضافة إلى الإمارات.

وقال شرف: “استطاع مول الإمارات أن يعزز من تنوع متاجر الأزياء والموضة من خلال ردهة الأزياء الجديدة المخصَّصة لأشهر متاجر الأزياء في العالم علماً بأن رُبع المتاجر الواقعة ضمن ردهة الأزياء الجديدة لم تكن متوافرة كمتاجر مستقلة من قبل في الدولة الأمر الذي يؤكد ريادة المركز على مستوى المنطقة وقدرته على استقطاب أشهر المتاجر في العالم”.

أطلق «مول الإمارات» في سبتمبر 2013 المشروع متعدّد المراحل «التطوير 2015» بكلفة إجمالية تبلغ مليار درهم، وسيثمر المشروع الأكبر في تاريخ «مول الإمارات» عن سلسلة من مفاهيم التسوُّق والترفيه والمطاعم التي ستسهم بالارتقاء بتجربة زواره، وبحلول 2015 ستكون 25 % من متاجر «مول الإمارات» جديدة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت