Booking.com

أطلقت شركة الريس للعطلات الإماراتية المتخصصة في السياحة والسفر بالتعاون مع هيئة السياحة الأسترالية معرض «اكتشف أستراليا» في مردف سيتي سنتر, والذي استمر على مدار 4 أيام.

الإمارات

الريس للعطلات تروج لأستراليا كوجهة سفر في موسم الصيف

ويهدف المعرض إلى الترويج لأستراليا كوجهة سفر في موسم الصيف حيث أطلقت الريس مجموعة من العروض والباقات المميزة للراغبين في اكتشاف أستراليا.

وقال محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للعطلات: “هدفنا من هذا المعرض هو الترويج للسياحة بأستراليا حيث نقدم 5% حسم على سعر الباقة الاجمالية التي تتضمن الاقامة وتذاكر السياحة في حال الشراء المسبق للباقات كما يقوم وفد هيئة السياحة الأسترالية باستعراض المقومات والإمكانات السياحية الهائلة التي تتمتع بها أستراليا بالإضافة إلى الوجهات المفضلة هناك”.

ولفت إلى ان عدد السياح من أستراليا إلى الإمارات قد بلغ العام الماضي 130 ألف سائح بنمو قارب 25%, وأضاف أن عدد السياح من الإمارات إلى أستراليا بلغ خلال نفس الفترة 65 ألف سائح بنمو قارب 20%.

مشيراً إلى أن الإمارات تعتبر السوق الأكثر تصديراً للسياح إلى أستراليا من منطقة الشرق الأوسط كما أشار إلى أن وتوقع ان يتضاعف حجم التبادل السياحي للبلدين خلال الفترة القادمة خصوصاً في ظل التعاون المستمر بين الهيئات السياحة في البلدين.

وأشار إلى أن متوسط إقامة السياح من الإمارات إلى أستراليا قد بلغ خلال العام الماضي 8 أيام, وهو يعتبر معدلاً عالياً مقارنة بباقي الوجهات السياحية العالمية, مشيراً إلى أن السبب في ذلك يرجع بالأساس إلى تنوع المنتج السياحي الأسترالي ما بين الجبال والشواطئ والغابات بالإضافة إلى المعالم الحضارية الموجودة في كل من سيدني وملبورن كما اعتبر مدة الطيران بين البلدين, والتي تقارب 14 ساعة أحد الأسباب.

ولفت إلى أن الإمارات تتصدر أسواق الخليج المصدرة للسياح إلى أستراليا حيث تستحوذ على ما يقارب 60% من مجموع إجمالي عدد السياح من الخليج إليها والذي بلغ 110 آلاف سائح, متوقعاً أن تبلغ نسبة نمو السياح من الإمارات إلى أستراليا خلال العام الحالي 30% كما أضاف إن الإمارات تحتل المركز 9 عالمياً في الوجهات السياحية المفضلة للأستراليين.

وأشار إلى أن الاتفاق بين كانتس وطيران الإمارات عزز الثقة بنمو الأرقام السياحية خلال السنوات القادمة خصوصاً, وأن الاتفاقية جعلت الناقلتين تسيران بصورة مشتركة 14 رحلة يومية أو 98 رحلة أسبوعية بين أستراليا ودبي بما في ذلك أربع رحلات يومية تتم باستخدام طائرة الإيرباصA083 , مشيراً إلى أن هذه الاتفاقية شكلت منعطفاً كبيراً في مســيرة العلاقات الســياحية بين البلدين.

وأضاف: “من جهة أخرى نجد أن السياحة بين البلدين ستستفيد أيضاً من الرحلات التي تمر عبر دبي حيث ستتيح شبكة طيران الإمارات بعد الاتفاقية لعملاء كانتاس سفراً ميسراً بتوقف واحد فقط في دبي إلى أكثر من 90 محطة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وغرب آسيا”.

وقال الريس إن أستراليا أصبحت إحدى الوجهات السياحية لمواطني الإمارات والمقيمين على أرضها بسبب انخفاض أسعار الرحلات وتزايد اهتمام دوائر السياحة بكل من دبي وأبوظبي, بالإضافة إلى زيادة عدد الرحلات التي تربط البلدين, مشيراً إلى أن انخفاض سعر تحويل الدولار الأسترالي مقابل العملات الرئيسية كالدولار واليورو ساهم بشكل كبير في خفض تكاليف الرحلة.

قال محمد جاسم الريس إن دبي تهدف إلى زيادة عدد السياح من أستراليا للإمارة ليصل إلى 300 ألف بحلول العام 2020, والذي يتزامن مع تحقيق رؤية دبي لتطوير القطاع السياحي, الهادفة إلى مضاعفة عدد سياح الإمارة إلى 20 مليون خلال ست سنوات.

وأشار إلى أن دائرة السياحة والتسويق السياحي بدبي تعمل بشكل مستمر على تنويع الأسواق المصدرة للسياح إلى الإمارة وافتتاح أسواق جديدة.

وأشار إلى أنه مع الإكسبو ومع تنامي مكانة الإمارات على الخارطة السياحية العالمية بالتأكيد سنشهد نسب نمو عالية في التدفقات السياحية من أستراليا إلى الإمارات خلال السنوات السبع القادمة خصوصاً وأن الشعب الأســــترالي يحب الســفر بشكل كبير.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت