Booking.com

ارتفع إنفاق الأردنيين على السفر للخارج بنحو 6% خلال النصف الأول من العام الحالي ليصل إلى 426 مليون دينار مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بحسب أرقام البنك المركزي.

الأردن

السعوديون يتصدرون السياح القادمين للأردن بـ538 ألف سعودي خلال النصف الأول من العام 2014

وأظهرت الأرقام أن مقدار الزيادة في إنفاق الأردنيين على السفر للخارج منذ بداية العام وحتى نهاية يونيو الماضي بلغ 23.4 مليون دينار.

وفي المقابل ارتفع الدخل السياحي للأردن بمقدار 191 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي أو بنسبة 13.6% لتصل إلى 1.599 مليار دينار.

وجاء الارتفاع في بند مدفوعات السفر في ظل ارتفاع أعداد الأردنيين المغادرين إلى الخارج خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل أعدادهم إلى 1.24 مليون أردني مقارنة مع 1.16 مليون أردني خلال الفترة ذاتها من العام 2013 أي بنسبة ارتفاع وصلت إلى نحو 7%.

وانخفضت أعداد الأردنيين المغادرين للخارج في شهر يونيو الماضي إذ بلغت نحو 226 ألف أردني مقارنة مع 230 ألف أردني خلال الشهر ذاته من العام 2013.

ويدفع المسافر المغادر ضريبة تقدر بحوالي 40 دينارا تحت مسمى “ضريبة مبيعات خاصة على تذاكر السفر بالجو”، والتي تتضمن مقطع مغادرة من أي من مطارات المملكة إلا أنّ هذه الضريبة يتم محاصصتها بين الحكومة وشركة مجموعة المطار الدولي في مطار الملكة علياء الدولي حسب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين.

كما يدفع المسافر ما يسمى بضريبة الترانزيت بقيمة 4.24 دينار تصرف فقط في مطار الملكة علياء الدولي لشركة مجموعة المطار الدولي.

فيما تفرض ضريبة أيضا بقيمة 4.22 دينار على كل مسافر يستخدم أبنية المطار سواء ترانزيت أو قادم، وأما بالنسبة للقادمين للمملكة فقد بلغ عددهم خلال النصف الأول من العام الحالي 3.67 مليون زائر مقارنة مع 3.64 مليون دينار في الفترة ذاتها من العام السابق.

واحتلت الجنسية السعودية المرتبة الأولى لقائمة القادمين للمملكة إذ بلغ عددهم في النصف الأول من 2014 نحو 538 ألف سعودي مقارنة مع 585 ألف سعودي في الفترة نفسها من 2013.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت