Booking.com

تشارك مطارات أبوظبي في القمة العالمية لصناعة الطيران للعام 2014 التي تبدأ فعالياتها اليوم في أبوظبي تحت شعار “وضع الاستراتيجيات لنمو صناعات الطيران” بمشاركة عدد كبير من المدراء التنفيذيين, وصناع القرار وكبار المسؤولين الحكوميين في صناعات الطيران والدفاع والفضاء.

مطار أبوظبي

«قمة الطيران» في أبوظبي تستقطب 1500 خبير من 55 دولة

وتعمل مطارات أبوظبي وشركة الاتحاد للطيران على تطوير صناعة الطيران في الإمارة حيث تركز الناقلة الوطنية على تقديم أحدث الابتكارات في منتجاتها مع توسيع نطاق عملياتها في حين توفر مطارات أبوظبي الدعم اللازم مع توفير بنية تحتية متطورة للمطارات.

وقال توني دوغلاس الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي إن صناعة الطيران في الإمارة تعتبر من الركائز الأساسية التي تدعم أهداف رؤية أبوظبي الاقتصادية للعام 2030 حيث تتمتع بجميع مقومات صناعة الطيران بدءاً من مشغلي الطائرات, وحتى صيانة وإصلاح وتجديد الخدمات مما يجعلها منصة مثالية لاجتماع صناع القرار والقادة في هذه الصناعة من الأسواق المتقدمة والناشئة لتبادل الأفكار والتعاون معاً.

ويلقي سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني, كلمة ترحيبية في القمة هذا العام تليها حلقة نقاش حول الشراكات والتعاون المشترك لزيادة العوائد في صناعة الطيران والفضاء.

وتعقد على هامش فعاليات المؤتمر الرئيسي للقمة العالمية لصناعة الطيران سلسلة من الدورات الاستراتيجية والاجتماعات, وجلسات للتواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الزيارات الميدانية.

وجدير بالذكر أن فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران 2014 التي تستضيفها أبوظبي تنطلق اليوم على مدى يومين بمشاركة قادة قطاعات صناعة الطيران عموما وخصوصا الطيران التجاري والدفاع والفضاء في العالم مثل بوينج وايرباص واتحاد النقل الجوي اياتا ووكالة الفضاء الأوربية.

وسيشارك في الدورة الثانية من الحدث نحو ألف من المديرين التنفيذيين لكبريات الشركات العاملة بقطاعات صناعة الطيران والدفاع والفضاء من جميع أنحاء العالم بنمو قياسي بلغت نسبته نحو 100 % مقارنة بعدد المشاركين في الدورة الاولى للقمة التي عقدت عام 2012, والذي بلغ نحو 500 من المسئولين بالشركات العاملة بقطاعات صناعة الطيران والدفاع والفضاء.

وتوقع المنظمون أن تشهد “القمة العالمية لصناعة الطيران 2014” التي تستضيف فعالياتها شركة “المبادلة للتنمية” بتنظيم من مجموعة ستريم لاين للتسويق أن تشهد مناقشات هامة تتناول أبرز القضايا ذات الصلة بنمو هذه الصناعات الحيوية بما في ذلك قضايا الشراكات والعولمة و تحرير سوق الطيران والاستدامة والابتكار والمخاطر البيئية مما سيكون لها انعكاسات إيجابية على القطاع بشكل عام في أكبر تجمع علمي تقني اقتصادي من نوعه في العالم مختص في هذا المجال ويعد الحدث الأهم على قائمة فعاليات هذا القطاع خلال عام 2014.

وخلال القمة يستعرض قادة قطاع صناعة الطيران على مستوى المنطقة والعالم في جلسات تفاعلية أهم وأحدث التطورات الحالية والاستراتيجيات المستقبلية لصناعة الطيران والصناعات الفضائية والدفاعية.

وأكد بدر سليم سلطان العلماء الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا” المتخصصة في صناعة مكونات هياكل الطائرات أن صناعة الطيران تلعب دوراً محفزاً في ظهور شكل جديد من أشكال التصنيع على المستوى العالمي, مشيرا إلى أنه ثبت من خلال المبادرات المتعددة في مجال صناعة الطيران بأبوظبي قدرتها على أن تصبح لاعباً رئيساً في هذا التوجه الجديد.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.