Booking.com

large_IMG_0105الشرق الاوسط المسافرون إلى اسكتلندا على موعد مع «مهرجان أدنبره الدولي 2009» وعطلة صيفية ثرية وممتعة

تفتح اسكتلندا هذا العام ذراعيها خلال فعاليات «مهرجان إدنبرة الدولي» في دورته الثالثة والستين والذي يستمر لغاية يوم الأحد 6 سبتمبر (أيلول).

أما برنامج هذا العام فهو مُستلهم من حقبة النهضة الأوروبية، تلك الحقبة التي شهدت حركة ثقافية وإبداعية ثرية غير معهودة في القرن الثامن عشر للميلاد وكانت حافلة بالإنجازات العلمية والفكرية والإبداعية المتلاحقة. ومن المتوقع أن يتدفق المصطافون الخليجيون بأعداد متزايدة صيف هذا العام لحضور الاحتفالية الفنية والإبداعية التي تحتضنها العاصمة الاسكتلندية سنويا، لا سيما أن الخليجيين يفضلون المملكة المتحدة كوجهة سياحية في هذه الفترة من كل عام.

وقالت كارول ماديسون، مديرة التسويق في هيئة السياحة البريطانية «فيزت بريتن» الإمارات: «مواطنو البلدان الخليجية والمقيمون فيها من كل الجنسيات يشعرون بصلة وثيقة مع اسكتلندا وشعبها وثقافتها. وهذا يجعل «مهرجان إدنبرة الدولي» فرصة سنوية رائعة لزيارة اسكتلندا والتمتع بهذه التجربة الثقافية والترفيهية الثرية على امتداد أيام متعددة. ولا عجب أن الكثيرين باتوا يختارون اسكتلندا كوجهة مفضلة خلال إجازتهم السنوية في المملكة المتحدة».

ويُعد «مهرجان إدنبرة الدولي» من أشهر وأبرز الاحتفاليات الثقافية والإبداعية المقامة في العالم، إذ يشمل المهرجان برنامجا منوعا يضع اسكتلندا في طليعة العواصم الثقافية والتراثية والإبداعية في العالم.

كما يتميز «مهرجان إدنبرة الدولي» بتنوع فعالياته ونشاطاته لتتلاءم مع ذائقة كل واحد من قاصديه ومرتاديه من حول العالم، سواءٌ من المهتمين بالفنون أو العلوم أو الفلسفة أو غيرها.

«سويس» تعلن نتائجها المالية للنصف الأول من 2009

أعلنت «سويس إنترناشيونال إيرلاينز» (المجموعة) عن تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 65 مليون فرنك سويسري (244 مليون درهم) للنصف الأول من عام 2009، مقارنة بـ254 مليون فرنك سويسري (875 مليون درهم) لنفس الفترة من العام الماضي. كما انخفض الدخل الإجمالي من الأنشطة التشغيلية لهذه الفترة بنسبة 17% إلى 2118 مليون فرنك سويسري (7299 مليون درهم).

وقد أدى المناخ الاقتصادي العالمي وما نتج عنه من انخفاض في الطلب، لا سيما على درجات النخبة، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط الخام بنحو 50%، إلى خفض إيرادات الربع الثاني بشكل أكبر مما كانت عليه في بداية العام. ولكن في ظل التدابير المبكرة التي اتخذتها بشأن التكاليف، بالتزامن مع إعادة هيكلة الطاقة الاستيعابية بما يتماشى مع مستويات الطلب الجديدة، تمكنت سويس من التعويض بشكل جزئي عن انخفاض الإيرادات. وظهر ضعف الطلب في السوق السويسرية وابتعاد المسافرين عن درجات النخبة نحو الدرجة السياحية، بشكل واضح في نتائج إيرادات سويس. فيما واصلت أعمال الشحن الجوي لـ«سويس وورلد كارغو» تطورها المتواضع في ظل الأوضاع الاقتصادية السائدة. وبشكل عام، حققت سويس أرباحا تشغيلية ضئيلة بلغت 3 ملايين فرنك سويسري (10.34 مليون درهم) خلال الربع الثاني من العام.

«مجموعة فنادق إنتركونتيننتال» تفتتح ثاني فنادق «هوليداي إن» في مدينة الخُبر السعودي

أعلنت «مجموعة فنادق إنتركونتيننتال» افتتاح ثاني فنادق «هوليداي إن» في مدينة الخبر بالمملكة العربية السعودية، وذلك في إطار سعيها إلى لعب دور ريادي في دعم ازدهار القطاع السياحي بالمملكة. ويقع فندق «هوليداي إن كورنيش الخبر»، الذي يوفر 180 غرفة، في قلب منطقة الأعمال بالمدينة، وهو سادس منشأة فندقية يتم افتتاحها بالشراكة مع «مجموعة الحكير». وتعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من أسواق قليلة استطاعت أن تحافظ على نمو القطاع السياحي، في ظل خططها الطموحة وبعيدة المدى التي ترمي إلى جعل قطاع السياحة والضيافة واحدا من قطاعات التوظيف الرئيسية في البلاد.

وتعليقا على أهمية تعزيز حضور المجموعة في المملكة، قال جون بامزي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة فنادق إنتركونتيننتال لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: «تشير التوقعات إلى أنه بحلول عام 2020، سيوفر قطاع السياحة ما يصل إلى 900 ألف فرص عمل، ويسهم بأكثر من 40% من الوظائف الحكومية، ونحن بدورنا عازمون على المساهمة في دعم هذا النمو. وسيكون لفنادق هوليداي إن دور حيوي في تلبية كافة متطلبات زوار المملكة سواء من السياح أو رجال الأعمال»

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت