Booking.com

استحوذت دولة الإمارات على أكثر من 60% من حجم استثمارات العلامات العالمية في قطاع المطاعم على مستوى الشرق الأوسط فيما تضم أكثر من 82% من أسماء المطاعم الأشهر في العالم وفقاً لبيانات صدرت خلال أعمال مؤتمر منتدى الاستثمار العالمي بالمطاعم بدبي أمس.

Dubai-Restaurant

الإمارات تستقطب أكثر من 70 علامة في قطاع المطاعم للمرة الأولى في الشرق الأوسط

وأفاد متحدثون خلال المنتدى بأن التوسعات الفندقية في قطاع الضيافة التي شهدتها الإمارات في آخر عشر سنوات ساهمت في استقطاب أكثر من 70 علامة في قطاع المطاعم للمرة الأولى في الشرق الأوسط فيما نالت المطاعم أكثر من 23% من استثمارات القطاع الفندقي والضيافة خلال 15 عاماً التي تجاوزت 130 مليار درهم أي بحصة تقارب 30 مليار درهم.

وأشار جوناثان ورسلي رئيس المنتدى إلى أن حجم الصناعات الغذائية حول العالم يصل إلى 992 مليار دولار بنمو 18% في الوقت الذي يعتمد فيه هذا القطاع على أكثر من 50 صناعة فرعية مغذية.

وأشار إلى أن هذا القطاع يرتبط بشكل مباشر بنمو القطاع السياحي مضيفاً أن التنوع في الجنسيات يلعب دوراً رئيسياً في استقطاب العلامات العالمية للاستثمار، وهو ما تميزت به الإمارات عن دول أخرى.

وشارك أكثر من 150 متخصصاً في صناعة المطاعم والمأكولات في أعمال المنتدى العالمي للاستثمار في المطاعم بدبي لمناقشة آفاق الاستثمار في القطاع بالإمارات ودول الخليج والشرق الأوسط، مع النمو السياحي القائم، وتنظيم دبي معرض «إكسبو 2020» إلى جانب التحديات التي تواجه القطاع من عام إلى آخر.

وبين جوناثان أن المنتدى يستهدف وضع تصور جديد لهذا القطاع الذي ينمو بمعدل سنوي يزيد على 15% في الإمارات من معدل عالمي 18%.

لافتاً إلى أن دخول أكثر من 40 ألف غرفة فندقية بالإمارات خصوصاً بدبي خلال الفترة الممتدة حتى عام 2020، والخطط الرامية إلى استقطاب أكثر من 35 مليون سائح بحلول 2020 بينهم 25 مليون في الإمارات بالتوازي مع «اكسبو» ستعزز من دخول علامات المطاعم العالمية.

وتوقع دونيتان فوتن مدير «سي بي أر» للضيافة أن تضم الإمارات بحلول 2020 ما يقرب من 100% من العلامات المتخصصة في المطاعم وخدمات الصناعات الغذائية مشيراً إلى أن أكثر من 80% من الشركات المتخصصة في هذه الخدمات إما تعمل بشكل مباشر في الإمارات من خلال مكاتب تمثيل أو من خلال وكلاء لها في الدولة.

وقدر شين كيون من «أفرايد ووتن» لخدمات المطاعم حصة الخدمات الغذائية والمطاعم من تكاليف المنشأة الفندقية ما بين 15% إلى 25%.

وأشار إلى علامات فندقية مثل جميرا وماريوت وهيلتون وشيراتون وغيرها استقطبت أسماء جديدة من المطاعم إلى الإمارات فيما ابتكرت العلامات الفندقية الإماراتية أسماء جديدة أو أبرمت شراكات مع علامات فندقية ذات طبيعة عربية أو شرق أوسطية.

وجدير بالذكر أن مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري أطلقت مؤخراً «مهرجان دبي للمأكولات» الذي يستمر 23 يوماً ابتداء من 21 فبراير الماضي وحتى 15 مارس الجاري.

ويهدف المهرجان إلى ترسيخ مكانة دبي باعتبارها وجهة للمهرجانات العالمية من خلال إضافة حدث احتفالي جديد في فكرته إذ يتضمن أشهر فعاليات المأكولات والأطعمة التجارية والاستهلاكية في الإمارة مثل «معرض الخليج للأغذية»، ومهرجان «مذاق دبي» إلى جانب العروض الافتتاحية لفعاليتي «كرنفال دبي للمأكولات» و«مهرجان الشواء».

ويتوجه «مهرجان دبي للمأكولات» إلى المقيمين في دبي وزوارها إذ يحتفي بمكانة الإمارة باعتبارها عاصمة للمأكولات العالمية المتنوعة في المنطقة إذ تحتضن إمارة دبي ما يزيد على 5300 مطعم ووجهة مختلفة لتناول الطعام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت